يومية سياسية تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر - حمص
طباعةحفظ


البرازيل واسبانيا

20/6/2010
نحلم أن نرى مباراة وفي كأس العالم بالتحديد بين المنتخبين البرازيلي والاسباني ،وأصبحنا منذ الآن نضع أيدينا على قلوبنا كي لا تقع المواجهة في دور ال 16 خاصة بعد المفاجأة الكبيرة

التي تمثلت بخسارة اسبانيا /الماتدور/أمام سويسرا ،وبالتالي أصبحت احتمالات المواجهة قائمة في حال احتلال أحدهما المركز الثاني في مجموعته علىاعتبار أن أول المجموعة السابعة التي تلعب فيها البرازيل سوف يقابل ثاني المجموعة الثامنة التي تقع فيها اسبانيا لأن المواجهة إن وقعت سوف تغادر أحد الفرق المرشحة والأكثر شعبية بالنسبة للمنتخبات المشاركة في كأس العالم ،أي خسارة لأحد المرشحين في الوصول إلى الأدوار النهائية وحتى إحراز البطولة. وحتى لا يقع هذا الاحتمال فأن مباريات سوف تجري في المجموعتين والمهم الا يفقد أي منهما أية نقطة وهما قادران على الفوز ،لكن حلاوة كرة القدم وإثارتها موجودة دائماً ،أنها المفاجآت فمن يعلم ويستطيع الحكم أن تفوز البرازيل على ساحل العاج وعلى برازيل أوروبا الآخر المتحفز البرتغال بقيادة كريستانو رونالدو أفضل لاعب لعام 2009 وأغلى لاعب من حيث قيمة الانتقال المادي ومن يستطيع ضمان الا تخسر أسبانيا أو تتعادل في أحدى مبارياتها القادمتين أمام الهندوراس والتشيلي وقد يحدث الاسوأ أو لا تنتقل حتى إلى دور ال 16 إذا ما أخذ مدربا الهندوراس والتشيلي الدرس من مدرب المنتخب السويسري الذي استطاع بحنكته وقدرته توجيه صفعة قوية لأحلام الماتدور 000؟! دل بوسكي المدير الفني لمنتخب اسبانيا لابد أن يكون أخذ درساً هو الآخر من مباراة سويسرا ولا بد أن يحسم أمره أن لا خسارة بعد الآن في دور المجموعة إذا كان يريد الوصول الآمن إلى الدور الثاني وتجنب لقاء البرازيل دونغا الذي تقف في طريقه عقبات لا تقل صعوبة عما هو موجود في طريق المنتخب الاسباني 0 وتبدو الأمور في باقي المجموعات أقل صعوبة فالأرجنتين في حال تصدرها وهذا متوقع سوف تقابل ثاني المجموعة الاولى وكذلك قد تقع مواجهة نارية بين المانيا وانكلترا حيث يتوعد روني الألمان منذ الآن وتبقى المباراة التي يمكن أن تقع ويمكن أن تكون أوروبية خالصة بين أبطال العالم الأزوري وبين هولندا ولهذه القمة طابع خاص 0 وعلى كل الأحوال فنحن كمشاهدين لا نتمنى أن تقع أياً من هذه المواجهات على الأقل في الدور ال 16 لأن المنتخبات المذكورة تشكل الصفوة بالنسبة للكرة العالمية وخروج احداها من الدور الثاني يعني خسارة لنا كما لدولها وعشاقها وحتى يحصل ذلك ما علينا سوى الاستمتاع والمتابعة وترك كل الحسابات جانباً من أجل أن تكون متابعتنا غنية ومفيدة 000!! ٭ عادل الأحمد Adel mad 66 @ G mail .com‏

إضافة تعليق
اسم صاحب التعليق:
البريد الإلكتروني لصاحب التعليق:
نص التعليق:
 

E - mail: ouroba@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية