العاصي يجري شمالاً في ديوان « قيثارة الخلود » للشاعر « نبيل باخص»

ادخلوا حمص آمنين فقد اقتلع جيشنا الباسل أشواك الإرهاب من أرضها الطيبة .إذا كان مضمون القصيدة هو الشهيق فإن الشكل هو الزفير و كلاهما ضروريان لاستمرار حياة النص الشعري كي ب...

قصة ... عندما يسافرُ البحر!

خيط مطريّ ترامَى على ساحل البحر، حصل جفافٌ بعده، بل غرق السّاحل في البحر؛ الزّمن نام نوماً أبديّاً، أزهار الفرح تساقطت، تحوّلت إلى حجارة صلدة، النفوس صارت قطع جليد صخريّ!...

تأبط شعراً...قلب بلا شطآن

لا بحرَ لي يا سكرةَ الطوفانلأصبَّ في قلبٍ بلا شطآن شيخ الوجودِ وجنَّتي وجهنَّميإني عشقتكَ مارداً من جانِ وعشقتُ أرضاً نوَّرتْ من خطوةٍ لما خطوتَ على دجى شطآني يا جدولاً م...

حصار الجدران وضيق النوافذ.. القاص (غسان كامل ونوس) في مجموعة (مفازات)

الأديب (غسان كامل ونوس) في مجموعته القصصية (مفازات) يقدم نمطا سرديا بضمير المتكلم عبر وتيرة لغوية ونفسية متواشجة، مما جعل قصص المجموعة أشبه ما تكون بسرد روائي مقسم إلى فص...

نافذة للمحرر...أدباء في الذاكرة ..راتب سكر

بدأت معرفتي بالأديب الدكتور راتب سكر عندما أصدر مجموعته الشعرية الأولى ، تحت عنوان – وجهك وضاح وثغرك باسم – عام أربعة وثمانين ، فقد شدني العنوان المضمن من بيت شعري للشاعر...

رحل صفوان حنوف تاركاً مقعده حزيناً وبارداً 1951_2019

كان من المقرر أن يشارك القاص صفوان حنوف في النشاط الدوري لفرع اتحاد الكتاب العرب ظهر الثلاثاء الماضي ولكنه اعتذر بسبب مرضه ,ثم سجل القدر اعتذاره من الحضور دائما ,إذ رحل ا...

تأبط شعراً...باقة اللغة..

اللغة الحلم ولا أبقىمن لغة قالوا عربيةاللغة الشعلة إن توقدومنارة قلم ذهبيةووقاها الله بقرآنفاقرأها لغة شرقيةمن أقصى القدس أتى قولالقلب وقبضتنا قويةقبلات ترسلها الشامفاقبل...

الأمثال الشعبية في حمص ودورها الاجتماعي

ألقى المهندس جورج رباحية في الجمعية التاريخية السورية بحمص محاضرة بعنوان « الأمثال الشعبية في حمص ودورها الاجتماعي» ضمن برنامج النشاط الثقافي التاريخي ,بين فيها أن تاريخ ...

الشاعر هوية ذات شجون

في العودة إلى تاريخ الأدب عموما والشعر خصوصا نجد أن الشاعر ظهر بأكثر من صورة فهل كان مترزقاً من شعره ؟أم كان ذلك الإنسان المطلع على كل الأشياء ؟أم أنه كان ذلك الإنسان الم...

سوريانا حلم للأبد

تحت ضوء القمر يختبئ الهوى يستحي من جمال صمت الليل فأنتِ منذ أن ولدتِ عام 2645 قبل الميلاد, وأنتِ تطربين الآلهة بما طرّزت على لوح من الطين المقدس بمملكة ماري العظيمة لوح م...