من أجل عينيك

من أجل عينيك القصيدة أشرعت أبوابها فتمايلي في ساحها بوحا يدغدغ ماء قلبي لوّني أوقات عمري بالذي يعنيه عطر الاشتهاء الورد حدّثني طويلا والقوافي لملمت أوجاعها ومضت إليك والصباح أعاد ترتيب المواني واستراح على ضفاف ضفيرة أهداك إياها المساء العمر لا يعنيني إطلاقا بغيرك والحياة بكل تفصيلاتها وجع ولمستك الشفاء أحتاج أكثر من زمان كي توافيك الحروف بما عليه حضورك الغافي على شرفات نبضي والمدى عرس اعتلائك سدّة التتويج والأيام حاء ثم باء أحببت أن أحيا بظلك أن تكوني خمرتي والسكر يحلو حين أنت الدنّ أفراحي مسرّاتي ومقصلة الشقاء سأقول نصف الكأس أنت كأسي المملوء أنت فاستضيفيني على شطآن حسنك نجمة كوني
لي الأرض التي فيها سأزرع كل أورادي فبعدك ليس عندي أي وقت للنساء.

شلاش الضاهر