قالوا في المهرجان

سهيرصوان:مطربة
قدمنا اليوم أغان طربية تستحق آذان وسمع جمهور حمص المثقف الذواق إذ إنه من الضروري تقديم أغان تليق بمستواه الثقافي الغنائي الفني وكونه يتفاعل مع الفنان لذلك قدمت أغنية للمطربة أسمهان ولوردة الجزائرية وقد لمست التفاعل الواضح من الجمهور.
مروان غريبة:قائد أوركسترا فرقة نقابة الفنانين .
اليوم الأول لانطلاقة المهرجان وكان لنا شرف الافتتاح _فرقة نقابة الفنانين- وأتصور أن العرض كان جميلاً جداً وقد لمسنا ذلك من خلال تفاعل الجمهور _وأتمنى لكافة الفرق الفنية المشاركة بهذا المهرجان النجاح والتوفيق وأن تقدم عروضاً تليق بالمهرجان وبالمستوى اللائق لجمهور حمص الذواق.
اكتمال حاماتي - مدرسة موسيقا في معهد اعداد المدرسين لمادة الغناء:
ننتظر المهرجان من عام لعام ونحن سعداء ، لدي مشاركة بفرقة السلام بأغنية سليمى باليوم الرابع
الفرق المشاركة ذات تاريخ عريق . وما يميز المهرجان هذا العام هو حضور السيمفونية الوطنية والخماسية.. نتمنى مشاركة فرق أكثر لإتاحة الفرصة لها أتمنى أن يحقق المهرجان غاياته بتحقيق الفائدة والمتعة طيلة أيام المهرجان . والإقبال جيد ويليق بأهل الفن – حمص-
عبدو جلال مطرب:
الحفلة راقية وجميلة وسعدت كثيراً بتكريم الفنانين القدامى مروان سالم وعازف الدرامز عبد الرحيم الدربي فهم قامات فنية وموسيقية على مستوى كبير .. وهم يستحقون ذلك وهي لفتة رائعة من النقابة ..كما أن هناك فنانين غيرهم يستحقون التكريم أمثال الأساتذة عبد المعين مرزوق وماهر شرف الدين وغيرهم تباعاً..
الفرق المشاركة جميلة ولكن افتقدنا الى وجود فرقة نادي الخيام ونقابة المعلمين التي ستقدم نفسها بقالب جديد تحت اسم معهد إعداد المدرسين ،النقابة تجتهد وتسعى للأفضل ونتمنى لها النجاح والتوفيق .
ماهر شرف الدين عازف عود في فرقة نقابة الفنانين :
الحفلة اليوم رائعة جداً ..إن فرقة نقابة الفنانين مميزة وتقدم كل ما هو جميل ومميز أيضاً ومختلفة عما يقدم في باقي الحفلات ،هذا المهرجان فريد من نوعه ،امتازت محافظة حمص به فقط
أسمهان ملحم –مدرّسة :
أفضل أن تفصل المحاضرات الفنية الثقافية عن الموسيقية وأشجع ذلك كون الذواقين للفن والموسيقا ليس بالضرورة أن يكونوا مهتمين بالثقافة الفنية ..لذلك فإن لجنة أو إدارة المهرجان لهذا العام كانت موفقة عن الأعوام السابقة في الإعداد للمهرجان.
شعار المهرجان – اورنينا – أعجبني كونه أول نوتة موسيقية اكتشفت في سورية ويؤكد أن سورية أم الفنون والموسيقا ..وأم الحضارة وقد أكدت ذلك اللغة والرقم الأثرية ..وكانت إحدى أهم اللوحات لوحة مريمين التي تمثل مشهداً لعازفين موسيقيين واهم آلة موسيقية فيه الأورغ الهوائي ..فسورية ام الثقافات ومبعث ومنطلق الحضارة لكل البشرية .
رجوة عكاري –مدرسة:
أتابع الأنشطة الثقافية للمركز الثقافي بشكل دائم وأنا أتابع المهرجان الثقافي الموسيقي منذ انطلاقته واطلعت على البرنامج فهو شامل ومنوع وممتع ويلبي حاجة جمهور حمص المثقف والذواق .
ولكن أفتقد فرقة نقابة المعلمين التي كنت أتابعها منذ 20 عاماً والتي كان ألقها واضحاً قبل الحرب .
حمص جديرة بأن تكون رائدة ومن أولى المحافظات المتميزة بالثقافة ومشهود لها ذلك . وأتمنى على نقابة الفنانين أن تعيد ألق فرقة نقابة المعلمين واحتضانها ..فلها حضورها المميز فقد أحيت عدة حفلات في دار الأوبرا بمصر بقيادة المرحوم الفنان محيى الدين الهاشمي بدعوة في الدكتورة رتيبة الحفني مديرة دار الأوبرا بمصر .
تمام العواني عضو
فرع نقابة الفنانين :
افتتح مهرجان الثقافة الموسيقية التاسع عشر ،حيث عرض فيلم قصير عن الفنانين . المطرب مروان سالم وعازف الدرامز عبد الرحيم دربي اللذين اغنوا المكتبة الموسيقية بألحان وحضور مميز .
كما قدمت فرقة نقابة الفنانين الموسيقية موسيقا مع غناء شارك فيها الفنان عمار العبد بباقة من الأغاني الطربية والتراثية والفنانة سهير صوان واختتم الحفل الفنان مصطفى دغمان .
وحول درع المهرجان لهذا العام فهو من تنفيذ النحات العالمي إياد بلال ويتكون الدرع من ثلاثة عناصر أساسية وهي الأورنينا وقيثارة أور وأول نوتة موسيقية مكتشفة في اوغاريت ليكون الدرع جزءاً إضافياً من تميز المهرجان وسيبقى هذا الدرع شعاراً دائماً للمهرجانات القادم . والفيلم الوثائقي من إعداد وإخراج طلحة مهرات .
لاسيما أن المهرجان استغرق عملاً لا يقل عن الثلاثة أشهر بالتعاون مع مديرية الثقافة التي أبدت كل تعاون لاسيما أن مديرها الأستاذ حسان لباد قائد أوركسترا مديرية الثقافة ..ومايميز المهرجان هذا العام هو الفرقة الوطنية السيمفونية –الاوركسترا وفرقة الخماسي الوتري .
تصوير ولقاء :نبيلة ابراهيم