فرقة نقابة الفنانين تتألق في حفل افتتاح المهرجان

أحيت فرقة نقابة الفنانين بحمص حفل افتتاح مهرجان الثقافة الموسيقية التاسع عشر بقيادة الفنان القدير مروان غريبة، قدمت في البداية الفرقة الموسيقية معزوفة «ليه تلاوعيني» حيث أدى الفنان « غريبة « على كمانه « صولو « أداء الاغنية بشكل متناغم مع الفرقة الموسيقية وبرع عبر آلة الكمان أن ينتقل بين النغمات التي شكلت مع بقية الآلات الموسيقية تناغماً واضحاً حصد عليه اعجاب وتصفيق الجمهور ، ثم قدم الفنان عمار العبد اغنية كتبنا ع وراق الزيتون كلمات الراحل عيسى أيوب والحان زهير عيساوي وهي للفنان المكرم مروان سالم كما قدم اغنية الناس المغرومين كلمات عبد الوهاب محمد والحان كمال الطويل ففي الاغنية ظهر فيه صوته الجبلي الجميل وتمكنه من الاداء الغنائي معتمداً على مساحة صوته الواسعة وهذا ما تبدى من خلال الموال الذي جاء في منتصف الأغنية ليشكل نقلة بين الأداء الغنائي للحن وتحوله لغناء الموال بشكل جميل ومنسجم مع الأداء الغنائي الذي ظهر بشكل مختلف في الأغنية الثانية التي كانت تبدو أصعب نظراً للحالة الطربية التي جاءت عليها من جهة وحاجتها لنوع معين من الأداء الصوتي والغنائي الذي حققه الفنان عمار العبد مقدماً أداء جميلاً مختلفاً وبشكل واضح عما قدمه في الاغنية الأولى .
وقدمت الفنانة سهير صوان اغنية شعوري ناحيتك للفنانة وردة الجزائرية وهي من كلمات عبد الوهاب محمد والحان محمد عبد الوهاب كما قدمت اغنية ثانية حملت عنوان « أسقنيها» كلمات بشارة الخوري والحان محمد القصبجي حيث استطاعت أن تؤدي الاغنية الأولى بشكل لافت وجميل لامست فيها أحاسيس الجمهور بأدائها الذي بدا متمكناً الى حد بعيد معتمدة على خامة صوتها المطواعة وتابعت بتكنيك غنائي أصعب في اغنية اسقنيها وهذا ربما يعود لطبيعة اللحن والكلمات التي تحتاج لهذا النوع من الاداء الذي يختلف عن اغنية شعوري ناحيتك .
واختتم حفل الافتتاح الفنان مصطفى دغمان بأغنية قلي حاجة للفنان الراحل عبد الحليم حافظ وهي من كلمات حسين السيد والحان محمد عبد الوهاب كما قدم موالاً شجنياً نوحك يابلبل كلمات أمين عزت الهجين والحان محمد عبد الوهاب واختتم الوصلة باغنية عندما يأتي المساء ... الفنان مصطفى دغمان فنان متمكن من أدائه وواثق بنفسه فهو في كل حفلة وفي كل اغنية يقدم فيها اضافة من صوته الذي يبدو مرتاحاً بأداء الاغنيات حيث يختارها بعناية ففي اغنية قلي حاجة تشعر أنه ينتقل بين كلمات ولحن الاغنية بشكل سلس معتمداً على صوته المدرب على الاداء وبشكل لايبدو عليه الاجهاد لينتقل بعد ذلك الى مقطوعة أصعب عبر موال شجني نوحك يابلبل فيبدو كمن يصعد الجبال فيبدأ بالاسهل ثم بالأصعب وهكذا وحين يصل الى اغنية عندما يأتي المساء يكون في حالة الاستعداد لتقديم الأداء الأجود وينجح في ذلك الى حد بعيد حيث يحصد تصفيق واعجاب الجمهور بأدائه الساحر واللافت وصوته الرخيم .
حفل افتتاح مهرجان الثقافة الموسيقية بنسخته التاسعة عشرة كان ممتعاً وناجحاً الى حد بعيد بفضل التكامل الذي تحقق عبر الفرقة الموسيقية التي قادها باقتدار الفنان المتألق مروان غريبة والفنانين الذين غنوا فأبدعوا وحصدوا نتيجة ماقدموه اعجاب ومحبة وتصفيق الجمهور .