تأبط شعراً... أحزاني السعيدة

كلما دقّت على بلُّلور أحلامي قصيدةْ
خلتُ أني سِرتُ في الشعر على الماء وحيدةْ
رحتُ أستافُ الأماني أضفرُ الريح العنيدةْ
لا يزال الحبرُ يُغريني لأحيا في جريدةْ
ناره ريانة تمحو عن القلب جليده
فإذا أشعارُنا ذائعةُ الدمعِ وحيدةْ
يا حبيبي يا نصيبي يا (أساميَّ) البعيدةْ
حين ألقاكَ أُغني كلَّ أحزاني سعيدةْ

ميمونة العلي