تأبط شعراً... فَيْض

تَقولُ لي
هذا الخريفُ مُوجِعٌ وَعَذْبْ
تقولُها ..
تُعيدُ لي ..
مِن رِحلةِ الغروبِ غيْمةً من الطّيورِ
لَوَّنَتْ رياشَها بِزُرْقةِ السّماءِ ..
تَنْثُرُ الغصونُ زَقْزَقاتِها ..
لِتَبْني عُشوشَها
على سِياجِ هذا القلْبْ
يامُودِعَ الياقوتِ جّذْوةَ القلوبِ
في احْتِراقها
أَدِمْ على طيورِ رَوْضِكَ العشبيِّ
فيْضَ
هذا
الحُبّْ .

عبد الكريم الناعم