توقيع كتاب "همس الأرواح" للشاعر محسن غانم

بدعوة من المركز الثقافي في حمص وقع الشاعر محسن غانم مجموعته الشعرية الأولى بعنوان :"همس الأرواح " وسط حضور من الأصدقاء والمهتمين بالشأن الثقافي.

في بداية حفل التوقيع  تقدم الشاعر إبراهيم الهاشم بورقة عمل بين فيها أن نصوص مجموعة "همس الأرواح"تنزع نحو النثرية وتنوعت موضوعاتها فقد حفلت المجموعة  بقضايا الإنسان المعاصر في ظل هذه الحرب الضروس التي تشن على بلدنا,والمحبوبة هي الوطن والمنفى فالشاعر زرع حروفه في مزارع الحب والغزل وسقاها أمطار انفعالاته وأنارها ببرق عواطفه فأزهرت لوحات إنسانية وعاطفية متنوعة ترقى بها الأرواح.

وأضاف : إن تجربة محسن غانم الأولى تلغي الجغرافية والمسافات فيقول: "لا نبض للحياة  وأنت بعيدة ...ليت الأرض تتكور أكثر فأكثر ...طائر سنونو مهاجر أنا إليك ..يا كل الأوطان."

 الأديبة حنان رستم  قالت :إن الديوان يتحدث عن الروحانيات ويستخدم الرموز الكثيرة  ففيه مثلاً إشارة إلى قصيدة البردة كما وظف الأساطير والاقتباسات الشعرية الكثيرة وتحدث عن الشهيد والجريح ورأى في أكثر من قصيدة أن قبر الشهيد دافئ كحضن الأم .

الأديبة رلى حسن رأت بأن قصيدة النثر لها شروط تختلف عن الشعر النثري ولو تجنب الشاعر كتابة كلمة شعر نثري على غلاف المجموعة لاستطاع الفكاك من فخ التجنيس والنقد خصوصاً وأنه تكلف بالقافية رغم أنه يكتب النثر .

الجدير ذكره أن الشاعر  محسن غانم  له حضوره على المنابر الثقافية ومشارك في عدة ملتقيات ثقافية من مواليد 1969 ويعمل موظفاً في القطاع العام  .

 وهذا هو ديوانه الأول  يضم حوالي 122صفحة موزعة على 45 قصيدة نثر ... تتنوع موضوعاته بين الوطني و الغزل بروح صوفية  ويعد حالياً لديوان جديد قيد الطباعة يتحدث عن جمال المرأة وهي تأخذ الجرعات الكيماوية .

مبارك للشاعر محسن غانم نتاجه الجديد وننتظر منه الاستمرارية وتطوير تجربته الشعرية .

ميمونة العلي