"حمص" كتاب يوثق تفاصيل الحياة الاجتماعية في أم الحجارة السود...

حمص (دراسة وثائقية) كتاب يسهب في شرح تفاصيل الحياة الاجتماعية والعادات والتقاليد والأفراح والأحزان والمواسم والأعياد  التي كانت سمة الحياة الاجتماعية في حمص بين عامي 1840-1918 ، يتألف من 330 صفحة للكاتبين : محمود عمر السباعي و نعيم سليم الزهراوي ويحدد الكتاب في الفصل الأول أبواب حمص وأسوارها وخندقها و حدودها ومقابرها وأحياءها وشوارعها الرئيسية وسيباطاتها .

ويتحدث  في الفصل الثاني عن آبار مدينة حمص ومياه العاصي والساقية المجاهدية ،وفي الفصل الثالث يسهب في الحديث عن العادات والتقاليد الاجتماعية فيتحدث عن مخططات البيوت المعمارية ومواد البناء وهندسة الدور ، كما يتطرق لذكر الطعام اليومي والحلويات واللباس فيذكر لباس المواليد ولباس الطفولة وألبسة الرجال والنساء ويتطرق لأساليب الإنارة والتدفئة وسهرات الليل والمقاهي .

 ويشرح الكتاب في الفصل الرابع طقوس الأفراح والأحزان عند أهل حمص ، حيث يتحدث عن طقوس  الزواج والخطوبة وعقد القران وجهاز العروس والهناهين والزغاريد وأسبوع الفرح والولادة والختان ،كما يتحدث عن الوفاة وطقوس الدفن والتعزية .  

أما الفصل الخامس من الكتاب فيفرده الكاتبان للحديث عن المواسم والأعياد ويذكر الخمسانات وهي كما ذكرها الكتاب خميس النبات وخميس الأموات أو الحلاوات وخميس المشايخ  كما يتحدث في هذا الفصل عن الأعياد والاحتفالات بالعيد الصغير ( الفطر ) والكبير ( الأضحى) وعيد المولد النبوي وعيد الميلاد وعيد الفصح وعيد الصليب وغيرها . .

 ويبين المؤلفان أن عدة العمل في هذا الكتاب هي الوثائق والزيارات الميدانية والمخطوطات والمصادر والمراجع  .  

الكتاب جدير بالقراءة لأنه يشكل مرآة  الواقع الحمصي بين عامي 1840-1918 فهو يعرفنا على ما كانت عليه الحياة في تلك العقود من السنين وهو موجود في مكتبة المركز الثقافي ومكتبة جريدة العروبة  ويعد من الوثائق المهمة التي يعتمد عليها في التأريخ.

ميمونة العلي