"لم أكن أعلم" باكورة أعمال الشاعر عادل مرعي...

يستهل الشاعر الطبيب عادل مرعي مجموعته الشعرية الجديدة "لم أكن أعلم " بأبيات شعرية يحيي فيها ابنه غسان مختصراً مراحل حياته التي بدأها بالجد والعمل والتعب الشاق منتهية ً بقطاف الثمار

والفخر بابنه الذي خلق من طين واينع منه اللؤلؤ والمرجان فيقول:

 نثرت حروفي على المحيط

فأينعت لؤلؤاً ومحاراً ومرجاناً

جبلت منها طينا ً وفخاراً

وبنيت منازل وأوطاناً

فمجموعته الشعرية الجديدة تزخر  بمحاور إنسانية وجدانية ناقشت مواضيع  ( الحب ـ  المرأة ـ  الجمال ــ  الإنسان  ) ,وتضم بين دفتيها  إحدى وعشرين قصيدة يتطرق من خلالها لمعاناته  فهو يعاني من غيرة محبوبته ,ويحاول أن يطفئ سعيرها من خلال رسالته الشعرية داحضاً كل ظنونها المبالغ بها في قصيدته ( لاتغاري )

لا تغاري حبيبتي فأنا في حبك مفتون

ابعدي الأفكار عنك فالظن شيطان ملعون

فحبي لك كبير جدا ً لا تحده حدود ولا يحده قانون

ونلاحظ من خلال هذه المقطوعة أن الشاعر يكره القيود والسلاسل لأن الحب الحقيقي هو الحب الحر المطلق  رمز الحنان وبريق الذكريات .

ويختار الشاعر نماذج نسائية لها خصوصية معينة ويعالجها من خلال قضايا اجتماعية مهمة كالغيرة والتكبر وقضاء أوقات الفراغ فيما لا يضر ولا ينفع  ,فيوجه رسالة إلى المرأة  المغرورة التي تعيش في عالم من الخيال و تنظر إلى الرجل بأنه مجرد احتمال "احتياط" حتى يتوفر لديها الخيار الأغنى مادياً ,فيقول في قصيدته  ( رسالة إلى امرأة ) :

تحدثي بلطف ٍ سيدتي   /   فأنا لا أحب الذين يتحدثون بابتذال               ولا أحب المغرورين ومن يعيشون في الخيال

ولا أحب النساء اللواتي يعتبرن الرجل مجرد احتمال .

والشاعر هنا يخاطب قلب المرأة لا عقلها الذي يفاضل بين حسنات ومساوئ الخيارات المتوفرة لديها ثم اختيار الأنسب وهو بهذا يعالج المشاكل الاجتماعية التي تنشأ جراء هذه العلاقات القائمة على أسس مادية بحتة .

أما قصيدته النثرية التي اختارها عنواناً لديوانه الشعري ( لم أكن أعلم ) يتحدث فيها عن حالته حينما ترك محبوبته ترحل ورحل فكره معها ليل نهار متمنياً عودة الزمن إلى تلك اللحظة المفصلية فيقول:

سأحملك يا أميرتي وأطير فوق السحاب

إلى جزيرة ٍ مهجورة ٍ في أقاصي الأرض /  خلف كل البحار

سأكتب فيك قصائد شعرٍ  /أقول أحلى الكلمات

ستكونين نور حياتي /  فأصير حرّ الأحرار

هكذا دائما شاعرنا اتخذ في جميع قصائد ديوانه الأسلوب السهل والمرن فكانت جميعها جزلة المعاني سـهلة المران عبر فيها عن كل ما يجول في خاطره تجاه المحبوبة المطلقة  .

 نلاحظ من خلال هذه الكلمات أن الشاعر يحمل نتاجه الأدبي صدق العاطفة وبدائية التجربة الشعرية تتضح من خلال الصور البيانية المستخدمة فهي مطروقة ولعل بعض الهنات نغفرها للشاعر كون هذه هي المجموعة الشعرية الأولى في طريق الإبداع  لذلك ومن باب التشجيع لا يسعنا إلا أن نسلط الضوء على الإشراقات الروحية في هذه النصوص راجين أن يتجاوز الشاعر أدواته في المجموعات القادمة .

ومن الجدير بالذكر أن الشاعر عادل مرعي يعمل طبيبا وهو من مواليد  1969 وهذه هي مجموعته الشعرية النثرية الأولى.

فاطمة الأسعد