توقيع كتب للشعراء المهجريين ...

بدعوة من دار الإرشاد أقيم حفل توقيع عدد من الكتب التي جمعها وقدم لها الدكتور حسان أحمد قمحية وهي لشعراء مهجريين وذلك بحضور مجموعة من المهتمين بالإصدارات الثقافية .

الكتاب الأول للشاعر والإعلامي المهجري صبري أندريا المغمور الذي لم يرد ذكره في جميع كتب الأدب المهجري ومراجعه مع أنه أول إعلامي عربي اهتم بيوميات أدباء المهجر وأحوالهم وكان برنامجه الإذاعي "ليالي العرب" الوحيد الذي يرصد حركة المهاجرين وقضاياهم في الولايات المتحدة الأمريكية ولذلك شارك في معظم المناسبات التي كان يعقدها المهجريون سواء أكانت أحزاناً أم أفراحاً وقد نظم العديد من القصائد في تلك المناسبات .

الكتاب الثاني ديوان الأقرع بن معاذ القشري وهو شاعر أموي مازال في شعره بقية لم تجمع في ديوان بل ورد بعض شعره في مقالة وكتاب وبقي جزء مهم منه متناثراً في عدد من المراجع .

الكتاب الثالث هو ديوان الشاعر المهجري بدري فركوح وهو شاعر مقل ومغمور تتناثر بعض قصائده في كتاب قديم له يسمى قيثارة الشباب ،وهو ليس ديوان شعر كما ذكرت بعض الكتب بل مجموعة من المقالات النثرية والقصائد ،كما توجد بعض قصائد الشاعر في كتب قديمة جداً ،وربما في مجلات أدبية وقد قام د.حسان قمحية باستفراد قصائده من هنا وهناك ورتبها حسب القوافي وفهرستها حسب البحور .

الكتاب الرابع ديوان الشاعر المهجري ندرة حداد وهو من أعلام شعراء المهجر ،وصدر له ديوان أوراق الخريف عام 1941 ،لكن الشاعر نظم قصائد أخرى لا يحتوي عليها ذلك الديوان ونشرها في جريدة السائح المهجرية وغيرها وتم جمع شعره من ديوانه الوحيد ومما توفر من تلك المجلات والكتب في كتاب وحيد وتمت فهرسة القصائد حسب القوافي والبحور وضبط النصوص وشرح بعض المفردات فضلاً عن وضع مقدمة عن حياته وسيرته الأدبية .

وقد قام بتوقيع الكتب الدكتور عبد الرحيم أحمد قمحية نيابة عن شقيقه الدكتور حسان أحمد قمحية ،وتعتبر هذه الكتب الصادرة حديثاً تتمة لسلسلة الكتب التي يقوم بإنجازها والتي تهتم بأدباء المهجر السوريين والتي تصل إلى حدود ستين كتاباً كما أوضح الدكتور عبد الرحيم وهي جميعها تركز على الإنتاجات الأدبية من شعر وخاطرة وقصة أبدعها أدباء المهجر في السنوات الماضية التي أعقبت هجرتهم من الوطن الأم سورية .

                                                           عبد الحكيم مرزوق