قصائد وطنية ووجدانية في ملتقى البيارق الثقافي

بترديد النشيد الوطني بدأت فعاليات اليوم الأول لملتقى البيارق الثقافي في قاعة الدكتور سامي الدروبي في المركز الثقافي في حمص تحت عنوان "حب الوطن يجمعنا" ،بدأ اليوم الأول مع الشاعر صابر إبراهيم فألقى مجموعة من القصائد الوجدانية توجه فيها للوطن فقال بني وطني وخير الناس كنا/وما زلنا لما اخترنا اغترابا/دهتنا موحشات الدهر سكرى/فشئنا الصبر واخترنا الصعاب/جراحي نازفات غير أني/أرى بالحب ما يردي العذابا. الشاعر شريف القاسم رحب بجمهور حمص الذواق كما رحب بضيوف الملتقى المشاركين القادمين من مدينة طرطوس فقال: للشعر فينا أبحر ومراكب /و شواطئ و لآلئ وعجائب/ صيد القوافي قد أتوا كسحائب /تهوى الجمال وللجمال مذاهب /في حمص صبح لن تغيب طيوبه /وضيوفها بين الضلوع ترائب . الشاعر مدين رحال دعا فيما قدمه من شعر زجلي للحياة الكريمة وتجاوز تبعات الحرب ونتائجها الاقتصادية، الشاعرة زينب نوفل من طرطوس ألقت قصائد وطنية حماسية بدأتها بقصيدة نادت فيها زنوبيا ملكة تدمر فأنشدت : يا تدمر التاريخ فيك مؤصل /وعلى الأوابد عزة وإباء فيك الأصالة والأصول تجسدت يا واحة فرحت بها البيداء / هذا هو التاريخ في واحاتنا فلتخسؤوا يا أيها الدخلاء.  

ختامها مسك مع الشاعر الدكتور هيثم المصري فعزف على أوتار القلب مجموعة من القصائد الغزلية من أجواء شعره نقتطف: ورحت أعبث في الدنيا بما حملت/ ما ردني وجل وازداد سماري /ويوم أن سقطت تفاحتي أجلا/ وعادني الموت ترتيبا لأقداري /وقفت مستلبا للحق مرتهنا/ ولم يفد يومها إصرار إنكاري.

العروبة – ميمونة العلي