اغتراب وحب في لقاء شعري ...

أقام اتحاد الكتاب العرب في حمص لقاء شعرياً ضم مجموعة من أعضاء الاتحاد والبداية كانت مع الشاعر إياد خزعل بدأ بقصيدة عنونها بـ:" تلاوة النهار" خاطب فيها أهل الشعر وتساءل عن نهاية المشهد القاتم في هذه الحرب الظالمة ..ومنها نقتطف: يا ربة الشعر العظيمة /يا رؤى تجلو الخفاء/ أنا قد أتيتك ذابلاً/كي تمنحيني ما لديك من النبوءات الجديدة.

وتألقت الأديبة غادة اليوسف مع قصيدة طويلة من البحر البسيط توجهت في مقطع منها لروح الفنان الراحل محمد بري العواني .

الشاعرة ريما الخضر شاركت بمجموعة من القصائد النثرية تحدثت فيها عن نتائج  الحرب الظالمة على سوريتنا فقالت: قل للقنابل لا تمري..مهلاً على حلم البلاد ...

الدكتور غسان لافي طعمة حث في قصائده الإنسان على العيش بحياة عمادها العمل والأمل فقال: أمسك زمامك...لست أنت سوى الزمام...أمسكه كي يمشي الوراء إلى الأمام.

الشاعر طالب هماش وظف عناصر الطبيعة في قصائد محملة بإحساس صوفي شفاف وهو الشاعر الذي يعرف عن شعره خاصية الاغتراب الروحي في معظم قصائده.

ميمونة العلي

01.jpg

0002.jpg

03.jpg