"آمال وآلام" في اتحاد الكتاب العرب

أقام اتحاد الكتاب العرب لقاء أدبياً لباقة من الأدباء ضمن نشاطه الدوري كل ثلاثاء... بدأت اللقاء  الشاعرة ريم البياتي فلخصت في قصيدتها العمودية رحلة السوريين خلال الحرب وما يعانوه من استمرار الحرب الظالمة فتقول: تلاطمنا المنافي يا بن أوس ويقبع خلف أبوابي الرقيق/وتغلق دوننا الأمصار حتى غدت كالجفن بلسمة الدروب /وتنهشنا العيون وكنا حرزاً مصاناً لا تدانيه الخطوب .

القاصة رنا الأتاسي ألقت مجموعة قصص قصيرة جداً استخدمت في بعضها لغة التورية على لسان الحيوانات لتقول رأيها فيما يحدث في الواقع من مفارقات ومن أطرف ما قرأت مقطوعة تبين فيها قرار أحدهم بأن يصبح شاعراً وتعلم البحور الشعرية ثم أتقن قواعد النحو ولكنه للأسف لم يستطع أن يتمكن من كتابة قصيدة مدهشة واحدة وعبرت عن ذلك بأنه رأى القصيدة تنتظر السندباد على شاطئ البحر فتذكر أنه لم يكن بحاراً يوماً.

القاص جرجس حوراني ألقى مقطعا من روايته الموسومة بـ: (باستيت) تحدث فيها عن شخصية مدرس اللغة العربية وما يعانيه في سبيل الوصول إلى حياة مريحة دون أمراض صحية لها علاقة بالمهنة وما يتخلل رحلة العمر في هذه المهنة من طُرف ومفارقات جميلة.

العروبة - ميمونة العلي

20.jpg