نقطة على السطر .. عشوائية الأسواق تبتلع لقمة المواطن

تشوه فاضح مصنع بأيد محلية هدفه ابتلاع لقمة المواطن الذي يعيش هاجس ارتفاع الأسعار يوماً إثر يوم لتتحول نضارة حياته إلى أرض يباب من خلال ازدياد الجشع والفساد لمحاولة اقتناص فرص الربح المريب ..

كل ذلك يتطلب عملاً دؤوباً وجاداً للقضاء عليه يشارك فيه الجميع وفق مقتضيات المصلحة العامة والحاجة الفعلية من خلال وضع إصبع الاتهام في عيون المتسبب بالغلاء واقتلاع الجشع من جذوره  في زمن الاستغلال الذي أخذ يعشش في عقول البعض من ضعاف النفوس ويساهم في زيادة الخلل في السوق وتقلباته الخارجة عن إطار التعقل والاستيعاب ومن ثم محاولة التسلق على أوجاع المواطنين بالهيمنة على لقمة عيشهم واصطيادها قبل أن تصل إليه..

هي عمليات سرقة تم لحظها من خلال عمليات التسوق التي نقوم بها صباحاً ومساءً ،نتصفح أسعار السلع سلعة ..سلعة لننام على سعر ونستيقظ على آخر أكثر مرارة وقسوة ،وسعر الصرف  شماعتهم الوحيدة التي يعلقون عليه أطماعهم ..كل ذلك والأمل في داخلنا ما زال ينبض أكثر حرارة لضبط الأسواق والحد من عشوائيتها للتحقق من تقيد أصحاب الفعاليات التجارية والتزامهم بالسعر الحقيقي المناسب لجيوب المواطن المسكين ،ومن ثم اتخاذ إجراءات صارمة بحق المخالفين والهدف تأمين الحاجات الأساسية بما يحقق الرفاهية بحدها الأدنى بعد أن تعلم المواطن صبر الانتظار من تجربته ...

هي إجراءات بحاجة لإرادة واعية ونوايا صافية تغلب مصلحة المواطن بالدرجة الأولى ،وبذلك تعود الثقة للمواطن بانتعاش أحواله وبما يحقق العدالة للجميع ...

   عفاف حلاس