تحية الصباح ......الطبُّ النفسي عفاف خليل

 قامَ طبيبٌ نفسي يدعى ديفد روز هاند بتجربةٍ عام ١٩٧٢ في الولاياتِ المتحدة الأمريكية حيث شكّل فريق من أصدقائهِ الأطباء وتلامذته وكان عددهم ٧ أفراد قرروا أن ينتشروا في المصحّات العقلية في الولايات المتحدة متصنعين المرض أمام الأطباء هناك ويجتمعون كلّ فترة ليقرروا النتائج وكان ذلك , وللإدهاش أنّ الفريق كلّه كان مرضى نفسيين بتشخيص الأطباء المخضرمين بعلمّ النفس وكلّهم يعانون من فصام واكتئاب وغيرها من الأمراض التي استدعت اخذ جرعات كبيرة من الدواء وطبعاً كانوا يرمون الدواء ويعودون بعد فترة ليقولوا أنّهم تحسنوا حتى يُفرجوا عنهم لكن المصحّ يرفض ذلك فقام الطبيب المشرف وهو ديفد هاند بنشر مقال في أحد الصحف عن تجربته ويفضح الطبّ النفسي في كلّ أوروبا حيث قال لقد انتشر أصدقائي العقلاء في المستشفيات وبخمس ولايات وكلّهم شخصوا أنّ حالتهم ميؤس منها فقط عندما مثّلوا أمامهم أنّهم مرضى نفسيين .. وهذا إن دلّ على شيء فسيدل على أنّه لا أسس علمية حقيقية تثبت ذلك فقامت إحدى  المشافي بإرسال تحدٍ أنّها قادرة على اكتشاف أيّ حالة حقيقية أو غير حقيقية وقبلَ الطبيب التحدي وبعدَ فترة أرسل المشفى قائمة باسم ٤١ شخصا يتصنعون المرض وهم غير ذلكَ ولكن للمفاجأة قال الطبيب انّه لم يرسلْ أحد على الإطلاق ...!! وهنا بدأ الصراع بين العلم والعلماء .  

كتب أحد العلماء انّه ضدّ المرض النفسي لعدة أسباب منها  :  لا يوجد عضو مريض _ لا طريقة علمية بيولوجية لقياس المرض  _ الأمراض النفسية لا تظهر بتشريح الجسد ولا وجود لأي خلية متأذية عند التشريح  _ النتيجة أن المرض هو نتيجة لسلوكيات فقط وبمتابعة تاريخ ظهور الأدوية النفسية تكتشف أنها لعبة تجارية بشكل رئيسي وأنا لست هنا لأثبت ذلك لأننا نستطيع ملاحقة مصادر الأدوية وطريقة تشخيص الأمراض لنعرف أنها فقط للتجارة ودرّ الأرباح   .. !!  

يقول طبيب النفس كنتيجة : نحن كعلماء لا نستطيع أن نجزم أنّنا قادرون على معالجةِ المرض ولكن فقط نستطيع التخفيف " وذلك بالفيتامينات والمرخيات العضلية أو ما شابه ..  

وأخيرا هناك عدّة سلوكيات هي ملخص تبقيك بعيدا عن أي مرض من هذا النوع سأسردها للفائدة: أولا : تنظيف المكان الذي تسكنه بشكل متكرر لأنه ينعكس بداخلك. ثانياً : الحبّ ثم الحبّ ثم الحبّ أن تحبّ أهلك وظيفتك ..بلدك أن تمتن لوجود أشخاص محبين حولك لانّ الحبّ محور السّلام الداخلي. ثالثاً : الشّعور بالأمان والراحة ابتعد عن كلّ ما يسبب لك الإزعاج واقترب من الأشخاص المتفائلين والسعداء لانّ السعادة تُعدي. رابعا : انزع الخوف من نفسك وذلك بمواجهته مثلاً إذا خفت من مقابلة مع أحد ما اذهب وقابله إذا خفت من أماكن تردد عليها إذا خفت من مرض اعمل فحوصات ..وتأكد أنّ الخوف مجرد شعور فلا تجعل شعورك يستمر .."الناس من خوف الفقر في فقر ومن خوف المرض في مرض " وكل صباح فقط اكتب ماتريد أن تفعل مستغلاً يومك بالحبّ والإحساس بالسّلام بأضعف الإمكانيات ولنستغلّ كلّ لحظة في هذه الحياة القصيرة والقصيرة جداً.

14.jpg