نقطة على السطر ... لا مبرر للخوف من اللقاح ..

 مما لاشك  فيه أننا جميعاً تملكنا الخوف من الإصابة بفايروس كورونا  وسرعة انتشاره وطرق العدوى ، وقد اتبعنا  طرقاً احترازية عدة لتجنب الإصابة به ، إضافة إلى المبالغة في إتباع  قواعد النظافة العامة والشخصية معاً .

 ولكن الأمر المثير لدى البعض  هو الخوف من اخذ اللقاح ضد هذا الوباء،  وبالتالي أحجموا عن التطعيم و لأسباب مختلفة .

 فالكثير من الناس  يجهل ما يصيب  جسمه من أمراض كامنة، فأحدنا لايزور الطبيب  إلا في  حالة المرض الشديد فقط ! من جانب هناك سؤال يتبادر إلى أذهاننا وهو: هل تمت متابعة من تلقى اللقاح  ومعرفة الأعراض الجانبية له خاصة التجلطات الرئوية التي أصابت عددا ً منهم وبعضها أدى للوفاة؟!   لاسيما  أنه لايوجد أرشيف صحي لأي منا ..

ورغم أن الجهات الصحية المعنية لم تؤل جهدا ً في  تشجيع و دعوة الجميع إلى تلقي اللقاح لأنه حسب تصريحاتها أنه فعال وآمن وصحي ومجاني ويحمي الشخص ومن حوله .

 نبيلة إبراهيم

89.jpg