نقطة على السطر ..الامتحانات طقوس مشحونة بالتوتر

تسود حياة معظم الأسر السورية هذه الأيام أجواء متوترة في ظل الامتحانات المدرسية للصفوف الانتقالية والتي ستبدأ غد الأربعاء ، ولشهادتي التعليم الأساسي والثانوية والتي ستبدأ نهاية هذا الشهر.

وهذه الفترة الزمنية لها طقوسها الخاصة وفيها نوع من التضييق على الأهالي والطلاب فالأهالي يريدون من الأبناء الاهتمام المضاعف بالدراسة  ويهملون في كثير من الأحيان  الاستعداد النفسي والذهني لهذه المرحلة المهمة وخاصة بالنسبة لطلاب الشهادتين.

فمن المهم إضفاء جو من الارتياح النفسي والبعد قدر المكان عن التوتر ومنح الأبناء طاقة ايجابية يترجمونها هم  إلى أفعال ، فإعدادهم للدراسة بشكل عام واعتمادهم على أنفسهم في هذا الأمر هو من  متممات شخصيتهم الأساسية .

ومن المهم معرفة أن الإعداد للامتحان لا يكون فقط أيام الامتحان وإنما منذ بدء العام الدراسي وإقناع الأبناء أن بناء أفكارهم ومعلوماتهم ومخزونهم المعرفي يأتي من العلم والدراسة وهذا أساس بناء شخصية الإنسان .

منار الناعمة

00000_d064c.jpg