فعاليات ثقافية ورياضية وترفيهية في المركز الثقافي المحدث بسجن حمص المركزي

أقامت مديرية ثقافة حمص بالتعاون مع القائمين على سجن حمص المركزي عددا من الأنشطة الثقافية والرياضية والترفيهية للنزلاء في السجن احتفاء بأعياد نيسان المجيدة.

وتضمنت الفعاليات التي أقيمت في صالة المركز الثقافي المحدث في السجن أصبوحة شعرية شارك فيها الشاعران حسن احمد وحسن ابراهيم سمعون وأغاني منوعة قدمها الفنان حسن شعبان على أوتار آلة العود كما أقيمت مباراة لكرة القدم بين فريقين رياضيين من نزلاء السجن تم تتويج الفريق الفائز فيها وتقديم الهدايا الرمزية له.

وعن هذه الفعاليات والهدف منها أوضح مدير سجن حمص المركزي  في تصريح صحفي أنه مع بداية العام الحالي وضعت إدارة السجن خطة لتأهيل وإصلاح النزلاء فكريا واجتماعيا من خلال إقامة العديد من النشاطات الثقافية والترفيهية وهي تجربة أثبتت نجاحها وكان لها انعكاسات إيجابية على النزلاء والقائمين على رعايتهم.

حسان لباد مدير ثقافة حمص لفت إلى أن الهدف من نشاطات المركز الثقافي بالسجن هو دمج النزلاء مع الحياة الطبيعية خارج السجن وتأهيلهم ثقافيا وفكريا ونفسيا ولهذا الهدف وضعت مديرية الثقافة داخل السجن مكتبة ضخمة تضم نحو أربعة آلاف عنوان وهي بصدد افتتاح مركز للثقافة الشعبية داخل السجن لإقامة عدد من الدورات من محو أمية وخياطة وحاسوب وغيرها.

بدوره جعفر خليل مدير المركز الثقافي في سجن حمص المركزي نوه بأهمية النشاطات الثقافية التي تهدف إلى رفع الحالة المعنوية للنزلاء ودمجهم مع بقية أفراد المجتمع والتأكيد على الناحية الإنسانية لديهم فهم كغيرهم من أبناء الوطن بحاجة إلى من يأخذ بيدهم نحو الطريق الصحيح.