مهرجان الطفولة الفرعي ..لوحات فنية و أعمال يدوية تؤكد أهمية العلم

أجواء من الفرح والغناء عاشتها مدرسة الخليل إبراهيم للأنشطة الطليعية التطبيقية أمس ضمن فعاليات مهرجان الطفولة الفرعي الذي يقيمه فرع طلائع البعث- المنطقة الطليعية الثالثة بالتعاون مع مديرية التربية بلوحات فنية غنائية راقصة و هادفة تربويا و اجتماعيا جسدها الأطفال الطليعيون و مئات اللوحات الفنية و الأعمال اليدوية التي تؤكد أهمية العلم والدراسة وضرورة الحفاظ على النظافة الشخصية و البيئة.
. وتضمن المهرجان الذي أقيم تحت شعار :«أصبح الجرح وساما لكي يحيا الوطن» فقرات فنية بعنوان «ملايين السوريين- اشتقنا لغناني الدبكة- يا جمال الورد » و سبقها افتتاح معرض فني ضم أكثر من 400 لوحة فنية وأعمال يدوية راقية صنعت من توالف البيئة والبقايا الصناعية وتمت إعادة تدويرها كالزجاج و البلاستيك و القماش والخشب و النحاس و الإسفنج و جسدت الأعمال التي شارك فيها أطفال مبدعون بالتعاون مع عدد من مدرسي التربية الفنية مواضيع اجتماعية و تاريخية و إنسانية.
و قالت مديرة المدرسة سميرة اليوسف:يختال الربيع مبتسما في نيسان و للجلاء فيه عنوان يلبسنا الفرح زهرا و يورق الفخر عزة على الأفنان لنصنع من مواهب الطفولة عيدا للفرح ومهرجانا لندرك سوية أن موهبة الطفل ربيع متجدد دائم العطاء وأن الموهبة إبداع يحتاج دائما إلى صقل و احتضان و رعاية.
و قال نزار سلمان مشرف المنطقة الطليعية :هذا ما سعت إليه منظمتنا بكل إخلاص في احتضان المواهب و الهوايات الطفلية المبشرة و جهدت على تنميتها و تدريبها و إخراجها لتكون لوحة متكاملة الألوان .
من جهته قال عضو مجلس الشعب معيوف دياب أن المهرجان فعالية لنشر المحبة والفرح لجميع أهالي وأطفال حمص الذين عانوا كثيراً من ويلات الإرهاب ومن حقهم أن يفرحوا ويسعدوا مؤكدا على العلاقة التعاونية و المحبة بين ركائز العملية التربوية في الأسرة و المدرسة و المؤسسات التربوية و التعليمية للنهوض بأطفالنا نحو مستقبل مشرق و زرع قيم المحبة والتعاون وتبادل الخبرات بين جميع الأطفال.
و تم في الختام تكريم عدد من المدرسين و المدرسات الذين ساهموا في إغناء أعمال المهرجان و عدد من الفعاليات الرسمية و المؤسسات المتعاونة.
الجدير ذكره أن المهرجان الذي يستمر ليومين على مستوى مدينة حمص و بمشاركة المدارس التطبيقية التابعة للمنطقة الطليعية الثالثة يتم فيه التركيز على الأعمال الفنية للأطفال المبدعين و اختيار الأعمال المميزة للمشاركة في معرض المهرجان بعد تقييمها إضافة لفقرات فنية في ختام العام .

العروبة – بديع سليمان