عين الفوار قرية وادعة تترصد البوح على نواصي النفس وتنفث زفيرها في غدائر الشجر والظلال وفيها ثمة ما يقال : الكل بعد عمله يخلع لباس الوظيفة ويرتدي لباس الفلاح لتصبح الأرض معطاءة كشعبها المضياف الكريم..