أمطار غزيرة لم تشهدها البادية منذ عشرات السنين

تحسنت المراعي الطبيعية في البادية التدمرية نتيجة الأمطار والسيول الغزيرة التي شهدتها أرجاء البادية بعد سنوات من الجفاف والقحط الطويلة.
وأكد عدد من مربي الثروة الغنمية أن أراضي البادية القاحلة تحولت مروجاً خضراء نتيجة الأمطار التي لم تشهدها البادية منذ عشرات السنين.
وقال مربو الأغنام :إن المراعي الطبيعية جعلت حالة ثروتنا الغنمية في حالة جيدة وازدادت الولادات ما وفر علينا شراء الأعلاف التي كانت تكاليفها كبيرة لافتين إلى أن الجهات المعنية من خلال تقديمها الخدمات الأساسية لسكان البادية تساعد كثيراً على استقرارنا بالمنطقة.
ولفتوا إلى أن الإرهاب الذي ضرب المنطقة خلال السنوات الماضية تسبب بفقدان أعداد كبيرة من القطعان مؤكدين أن عودة الأمان والاستقرار إلى البادية بفضل بطولات الجيش العربي السوري أسهمت في تطوير الطاقات الإنتاجية لهذا القطاع.
وأشاروا أن الحالة العامة للأغنام أصبحت جيدة وكميات إنتاج الحليب ومشتقاته ارتفعت كثيراً بعد الاستقرار الذي شهدته المنطقة والخيرات التي هطلت عليها داعين إلى إجراء جولات لفريق الصحة الحيوانية لتفقد واقع الثروة وتوفير الرعاية الصحية والأدوية واللقاحات اللازمة لها.

العروبة – الأخبار