أعمال تأهيل مطحنة الوليد مستمرة

قال المهندس سمير سلامي مدير شركة المطاحن ‏بحمص: إن العمل يتم على تأهيل مطحنة الوليد التي تعرضت ‏للتخريب بسبب الأعمال الإرهابية وفق أربع مراحل بدءا من الأعمال الإنشائية والتدعيم ‏للمبنى وصولا إلى تجهيزها بالآلات اللازمة مبينا أنه سيتم عند الانتهاء من أعمال التأهيل والصيانة رفع الطاقة الإنتاجية للمطحنة من 200 طن ‏دقيق يوميا إلى 400 طن.
ولفت إلى أنه يتم العمل حاليا لإنتاج 100 طن دقيق يوميا في مطحنة الهلال بعد خروج مطحنتي ‏الزهراء والنجمة من الخدمة الفعلية حيث تم التعاقد مع بعض المطاحن في ‏القطاع الخاص لإنتاج 150 طن دقيق يوميا مؤكدا أن ‏العمل في مطحنة تلكلخ بمراحله النهائية للإقلاع بها بطاقة 600 طن دقيق ‏يوميا.
بدوره بين المهندس شهيد حلاس مدير فرع ‏الشركة العامة للطرق ‏والجسور في حمص أن نسبة إنجاز الأعمال بلغت ‏‏65 بالمئة علما أن مدة العقد أربعة أشهر بكلفة 395 مليون ليرة.
ويتم العمل حاليا على ترميم قسمي ‏التخزين والطحن وهما الأكثر تضررا أما الأعمال المنجزة حتى الآن هي أعمال صب الخرسانة المسلحة عوضا ‏عن التالف من أسقف وروائز وأعمدة إضافة إلى الدعم المعدني ‏والتطويق للأعمدة والدعامات لزيادة قدرة تحملها.

العروبة – الأخبار