جامعة البعث تتقدم ألف نقطة في التصنيف العالمي

تقدمت جامعة البعث مؤخرا 1000 نقطة في الترتيب العالمي بعد قيام إدارتها بوضع مجموعة من الأهداف و خطط البرامج و مؤشرات الأداء لرفع تصنيفها .
وأوضح رئيس الجامعة الدكتور عبد الباسط الخطيب خلال لقائه ممثلي وسائل الإعلام المحلية في مقر الجامعة لشرح تطورات العمل في كليات الجامعة و أقسامها و أهم الإجراءات المتخذة لتحسين التصنيف و المستمر أنه جاء بعد إعادة توسيع الموقع الالكتروني و ربطه بأبحاث الجامعة و له 20 % من نقاط التصنيف و من خلال البحث العلمي و تسجيل الأبحاث و لها 15 % إضافة إلى المؤتمرات و الأبحاث و لها 15% و أخيراً الدخول على الموقع و الاستشهاد بالأبحاث و لها 50% مثنيا على جهود عدد من أعضاء الهيئة التدريسية الذين كان لهم دور في تحسين تصنيف الجامعة.
و أضاف الخطيب : لدينا أبحاث و دراسات عليا لم تستثمر سابقا بالشكل الصحيح و التي من شأنها رفع التصنيف العالمي للجامعة من خلال «الويب و الشبكات و الماتركس» بالإضافة لمستوى الاستشهاد بالأبحاث الذي له الدور الكبير برفع مستوى الجامعة فعندما ينشر أعضاء الهيئة التدريسية أبحاثهم على موقع «غوغل اسكلر» يمكن لأي شخص في العالم الاستشهاد بالبحث كمرجع و هذا له دور كبير في تحسين تصنيف الجامعة و له أثر في النقاط من خلال الأثر العام و قد تم إنشاء «إ يميل» خاص لكل عضو هيئة تدريسية و ربطه بموقع «غوغل سكولر» و تم تحميل الأبحاث المنشورة على الموقع و أبحاث الجامعة المحكمة ضمن المجلات العلمية بحيث يقوم «غوغل سكولر» تلقائيا بالبحث عن الأبحاث المنشورة و احتساب النقاط للجامعة و رفع تصنيفها من خلال حساب عدد الاقتباسات العلمية لهذه الأبحاث كما تم توجيه نظم المعلوماتية لإنشاء موقع جديد بحجم أكبر و تم عرضه تجريبيا على مجلس الجامعة و التأكيد على ربط الأبحاث بمتابعة عمداء الكليات لكافة الباحثين و الدخول لموقع «غوغل سكولر» و التوجيه للحاضنات التكنولوجية بحيث ترتبط رسائل الدراسات العليا كرسائل «الماجستير و الدكتوراه» بالحاضنات بموضوع الرسالة و يمكن العمل به في الكلية ليفيد البحث العلمي والربط بين الباحثين و سوق العمل و خصوصا الكليات التي تخدم عملية التنمية و الاعتماد على الذات لإعادة الإعمار.
و بين الخطيب أن الجامعة نفذت خلال عام 2018 أكثر من 50 نشاطاً علمياً «ندوة- مؤتمر- لقاءات- ورشة عمل- محاضرات- أيام بحث علمي» ومعارض «فنية- علمية-وكتب» وأكثر من 50 حفل تكريم للطلاب الأوائل والمتفوقين والمتميزين والمبدعين في مجالات مختلفة وأيضا للعاملين المتميزين في الجامعة .
و أكد رئيس الجامعة أن نسبة الإنجاز في مشروع المشفى الجامعي بلغت حوالي 80% بسعة 180 سريرا و7 غرف عمليات عامة إضافة إلى غرف عمليات إسعافية ونسائية ومركز جراحة القلب وغسل الكلى.
و يوجد ضمن سياسة ربط الجامعة بالمجتمع مركز المعالجة الفيزيائية الذي يقدم جلسات العلاج الفيزيائي والتي وصلت إلى ما يزيد عن 16000 جلسة لجرحى الجيش والقوات الرديفة والمواطنين مجاناً إضافة لمركز الأطراف الصناعية حيث تم مؤخراً عقد مؤتمر علمي حول تقنيات الهندسة العكسية والنمذجة في صناعة الأطراف الصناعية انتهى بتبني مشروع الكف الصناعية الذكية من قبل داعمين ماليين و يعمل المركز ضمن مبنى كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية.
منوها أن الجامعة تمتلك مركز بحوث التقنيات الحيوية و مركز التوجيه المهني والتدريب و مركز المعالجة الفيزيائية و مركز بحوث الطاقات المتجددة و المركز السوري البيلاروسي للتعاون العلمي والتقني و المركز السوري الروسي البحثي التعليمي.
و أضاف الخطيب :تماشياً مع المشروع الوطني للإصلاح الإداري الذي أطلقه السيد الرئيس بشار الأسد أحدثت مديرية التنمية الإدارية والتي ستعمل على: إعادة الهيكلية الإدارية و التوصيف الوظيفي للعاملين و تنمية الموارد البشرية و أتمته العمل الجامعي و التأهيل والتدريب و مركز خدمة المواطن.
و حول تسريب الأسئلة و الدروس الخصوصية أكد رئيس الجامعة على جملة من الإجراءات بدأتها الجامعة بالتحقيق في كلية الحقوق مع حوالي 100 طالب و عدد من الأساتذة حسب الأنظمة و القوانين أولها إحالتهم إلى مجلس تأديبي و هو بمثابة محكمة في الجامعة و يضم ممثلين عن نقابة المعلمين و مديرية الشؤون القانونية و أعضاء هيئة تدريسية حيث يمكن أن تصل العقوبة إلى الطرد أو الفصل أو توجيه إنذار أو توجيه اللوم .
الجدير ذكره :أُنشئت جامعة البعث بموجب المرسوم رقم /44/ لعام 1979و أصبح عدد طلابها 127953 طالبا وطالبة و العاملين فيها 3947 وقد شكلت خلال عشرات السنين منارة للعلم ومورداً للمعرفة في مختلف التخصصات، خّرجت آلاف الطلبة، وتضم الجامعة اليوم 21 كلية 19 في حمص و2 في تدمر  إضافة إلى 4 معاهد تقانية و8 برامج للتعليم المفتوح و تتميز الجامعة بوجود بعض الاختصاصات التي لا توجد في غيرها من الجامعات ولاسيما كلية الهندسة الكيميائية والبترولية والغذائية والتربية الموسيقية والسياحة وكلية العلوم الصحية .

العروبة- بديع سليمان