فريق تطوعي يوزع الحلويات على السائقين في محطة وقود

رفضا ً واستنكارا ً للحصار الجائر المفروض على بلدنا الحبيب سورية وتخفيفاً للضغط والازدحام على محطات الوقود قام فريق تطوعي من شباب وصبايا حي الزهراء بتنظيم حملة في احدى محطات الوقود أطلقوا عليها اسم / سورية منتصرة – لنا الحصار ولكم الهزيمة / وزعوا خلالها برشورات تؤكد على الوحدة الوطنية والصمود بوجه الحصار الجائر والالتفاف حول القيادة الحكيمة للسيد الرئيس بشار الأسد والوقوف صفاً واحدا ً إلى جانب بواسل الجيش العربي السوري في حربهم ضد الإرهاب التكفيري وداعميه إضافة لتوزيع الحلويات على السائقين وأصحاب السيارات ومساعدة العاملين بالمحطة بتنظيم دخول السيارات والقيام بعملية التعبئة .
وعن الفعالية قال جهاد بلال منظم الفعالية : إن الهدف من هذه الحملة هو إثبات رفضنا واستنكارنا لقرار ترامب بحصار سورية اقتصاديا ً من خلال اختلاق الأزمات ولاسيما أزمة المحروقات إضافة لتأكيد وقوفنا إلى جانب جيشنا وقيادتنا حتى إعلان النصر المؤزر على الإرهاب التكفيري .
وعبر عدد من أصحاب السيارات عن سرورهم بهذه المبادرة وأكدوا أن كل الضغوط التي تمارس على سورية وشعبها لن تثني الشعب السوري عن الصمود والتصدي للمخططات التي تحاك ضد بلدهم بل ستزيدهم عزيمة وإصراراً على المقاومة والالتفاف حول وطنهم وجيشهم وقائدهم.

العروبة - يوسف بدّور