عقد لإعادة تجهيز شبكة المياه في المنطقة الحرفية بدير بعلبة

قال المهندس عبد الله البواب رئيس مجلس المدينة إن عدد المقاسم في المنطقة الحرفية في حي دير بعلبة يبلغ 829 مقسما ,تم بيع هذه المقاسم للإتحاد العام للحرفيين بعد تخديم تلك المقاسم بشبكة الكهرباء والمياه والصرف الصحي والهاتف والطرق والأرصفة,و قام الاتحاد العام للحرفيين بدوره بتخصيص هذه المقاسم للحرفيين , وإبرام عقد مع مؤسسة الإنشاءات العسكرية لبناء المقاسم والبالغ عددها 788 مقسما للاتحاد و 41 مقسما لمجلس المدينة ,وأضاف : تم تنفيذ هذه الأعمال من قبل المؤسسة بنسبة 95 % , ولم تنته الأعمال بشكل نهائي بسبب الأعمال الإرهابية التي طالت المدينة منذ بدايات 2011 , وبقيت 10 مقاسم لم تنفذ بعد ,وأشار إلى أن أعمال البناء انتهت لأغلب المقاسم في عام 2011 وتم تسليم حوالي 200 مقسم للمكتتبين إلا أن المنطقة لم تدخل بالاستثمار بسبب ظروف الحرب , لافتا أن حجم أضرار شبكة المياه بلغ حوالي مئة وستون مليونا , وحجم الضرر الذي لحق بشبكة الكهرباء ومراكز التحويل حوالي ثلاثمائة وواحد وأربعون مليون ليرة, أما حجم الضرر الذي لحق بشبكة الطرق والأرصفة والإنارة العامة بلغ تقريبا ً مئة مليون ليرة, لحماية المنطقة من أعمال السرقة وقام مجلس المدينة بتسوير المنطقة الحرفية بالكامل بجدران مسبقة الصنع بهدف حمايتها بحيث أصبح الدخول والخروج من مكان واحد ، وتم إبرام عقد إعادة تجهيز شبكة المياه وتجهيز بئر الكسارة الذي يغذي المنطقة بعد أن تم رصد الاعتماد المالي اللازم والبالغ 160 مليونا من صندوق إعادة الإعمار وهو حاليا ً قيد المباشرة والتنفيذ وتمت مخاطبة شركة الكهرباء لتزويدنا بدراسة خطوط شبكة التيار المنخفض أو المتوسط بالإضافة إلى دراسة تجهيز ستة مراكز تحويل ليتم إبرام العقود بموجب هذه الدراسة باعتبار أن المبلغ المطلوب لهذه الأعمال والمقدر بحوالي 331 مليون ليرة تم تحويله لحساب مجلس المدينة من صندوق إعادة الإعمار ..

العروبة – الأخبار