النيران تلتهم 3307 دونمات من الأراضي الزراعية والحراجية

تابع مسلسل الحرائق في محافظة حمص حلقاته المتوالية ملتهما ًمئات الدونمات من الأراضي الزراعية ومثلها من الأراضي الحراجية حيث تم خلال الشهر الماضي إخماد ما يزيد عن 594 حريقا في المدينة والريف وتنوعت الحرائق ما بين أراض ٍ زراعية وأخرى حراجية مسببة أضراراً كبيرة في محاصيل الفلاحين التي تعتبر مصدر رزقهم الوحيد .
وكشف مدير الزراعة المهندس محمد نزيه الرفاعي أن الحرائق خلال الشهر الماضي التهمت مايقارب 3307 دونمات من الأراضي الزراعية والحراجية حيث أتت النيران على 3106 دونمات من الأراضي المزروعة بالقمح والشعير والأشجار المثمرة إضافة لما يقارب 200 دونم من المناطق الحراجية وقد أدت النيران إلى لفح 210 أشجار كينا وصنوبر واحتراق 10 دونمات مزروعة بالعرائش وأكثر من 60 دونما مزروعة بأشجار الزيتون واللوز والقمح .
وبلغ عدد الضبوط الحراجية المنظمة بحق المخالفين خلال الشهر الماضي 67 ضبطا ومنذ بداية العام حتى حزيران 169 ضبطا .
وبين العميد نضال محلا مدير الدفاع المدني في المحافظة أنه تم تنفيذ 133 مهمة خلال الشهر الماضي توزعت على النحو التالي : إخماد 85 حريقا ً متفاوتة الشدة والاتساع من بينها 20 حريقا ً كبيرا ً في المدينة والريف من خلال التنسيق والتعاون بين مديرية الدفاع المدني وفوج إطفاء حمص ودائرة الحراج في مديرية زراعة حمص ومراكز إطفاء شركات مصفاة حمص والبناء والتعمير وشركة الطرق والجسور وفرع مؤسسة السكك الحديدية مشيراً إلى أن النيران أتت على مئات الدونمات من المحاصيل الزراعية والمناطق الحراجية إضافة لانتشال / 3 / جثث و/ 5 / عمليات إنقاذ و/ 4 / عمليات إسعاف و / 10 / عمليات إنارة لمخيمات الإيواء و / 21 / مهمة تزويد بالمياه لجهات مختلفة .
وأفاد العقيد عثمان جودا قائد فوج إطفاء حمص أنه خلال شهر حزيران الماضي وبالتعاون والتنسيق مع الجهات المعنية في المحافظة تم إخماد حوالي 594 حريقا ً للمزروعات والأحراج إضافة للقيام بعدد من عمليات الإنقاذ وإطفاء المنازل حيث كانت المهام على الشكل التالي : حريق عادي 20 حريقا, كهرباء 6 حرائق , بترولية 7 حرائق ,غاز 3 في حين بلغ عدد حرائق الغابات والأحراج 48 والأعشاب 477 حريقا ً والقمامة 7 حرائق إضافة لانتشال جثة غريق و 6 عمليات إنقاذ في حوادث سير ونوه إلى أن فوج الإطفاء بحمص يعاني من نقص في كوادره البشرية ولاسيما جنود الإطفاء والسائقين كما طالب بدعم العناصر ومنحهم استحقاقاتهم من تعويضات وحوافز ووجبات غذائية .

العروبة - يوسف بدّور