16 اختراعاً لجامعة البعث في معرض الباسل للإبداع و الاختراع

تزامناً مع فعاليات معرض دمشق الدولي بدورته الحادية و الستين تقيم وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك معرض الباسل للإبداع والاختراع لتشجيع الكفاءات العلمية و استقطاب الأفكار المبدعة و ذلك من 28- آب و لغاية 6 أيلول..
وفي تصريح لـ« العروبة » ذكر الدكتور محمود حديد أمين جامعة البعث ومشرف على المشاركات بمعرض الباسل للإبداع والاختراع التاسع عشر للعام 2019 وعضو اللجنة العلمية في تقييم الأعمال المشاركة في المعرض أن الجهات المدعوة للمشاركة بالمعرض هم طلاب جامعة البعث مرحلة جامعية أولى وطلاب الدراسات العليا إضافة إلى باحثين في جامعة البعث من دكاترة ومهندسين وقائمين بالأعمال ,بالإضافة لمشاركات فردية من مواطنين لديهم أفكار خلاقة ومتجددة.
وأشار إلى أن هذا العام يشهد مشاركة الهيئة العليا للبحث العلمي للمرة الأولى بتقييم المشاركات و براءات الاختراع موضحاً أن اللجان العلمية مشكلة من جامعات دمشق وحلب و البعث ومركز البحوث بالإضافة لهيئة التميز والإبداع ووزارة التربية وغرفتي التجارة والصناعة وجمعية المخترعين السوريين.
و أشار حديد إلى أن جامعة البعث تشارك بـ 16 مشاركة تتوزع على كليات التربية الموسيقية و الهندسة الميكانيكية و الكهربائية و الهندسة المعلوماتية و الهندسة الكيميائية و البترولية و كلية العلوم و كلية العلوم الصحية ..
حيث تشارك كلية التربية الموسيقية بقراءة في قوانين حماية حقوق المؤلفين والملحنين الموسيقيين و أصحاب الحقوق المجاورة ..
بينما تشارك كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية بتسعة مشاريع بعناوين استخدام ريشات محولة ريحية ذات حافة قائدة متموجة في العنفات الريحية الشاقولية , والبيت الذكي مع واجهة تخاطبية و التحكم الصوتي , وطائرة بدون طيار, وتصميم و تنفيذ و اختبار لطرف علوي ذكي , وتصميم و تنفيذ واختبار أصابع ميكانيكية لحالات بتر سلاميات من الأصابع , وتصميم جهاز لتحديد و قياس معامل التوصيل الحراري من أجل مواد البناء بالأسواق السورية , ومحطة شمسية مركزة لإنتاج الطاقة الكهربائية و نمذجه باستخدام برنامج sam للطاقات المتجددة ,ودراسة تصميمية لذراع الروبوت بثلاث درجات باستخدام GUI , وتصميم و تنفيذ يد روبوتية متحكم بها صوتياً..
أما كلية الهندسة المعلوماتية لديها مشاركة واحدة بعنوان نظام المتابعة المستمر لمرضى الحالات المزمنة عن بعد عبر تطبيق أندرويد على الهواتف الذكية..
كما تشارك كلية الهندسة الكيميائية و البترولية بمشاركة واحدة تحمل عنوان تطوير منهجيات حديثة في الصناعة النفطية لتحديد رقم الإجهاد بين الأفقين الأعظمي و الأصغري.
و ذكر حديد بأن كلية العلوم لها مشاركتان الأولى بعنوان برنامج DOMACNIP-V1 من أجل التحليل و التنبؤ بالتفاعلات النووية , والمشاركة الثانية بعنوان تحويل جهاز الميكرويف المنزلي إلى جهاز مخبري لاستخلاص الزيوت العطرية ..
في حين تشارك كلية العلوم الصحية بمشاركتين هما الحقيبة الذكية و حمام مائي مخبري..
وأوضح حديد أن هذه المشاركات عبارة عن مشاريع تخرج بإشراف دكاترة و أساتذة من الجامعة وبعض هذه المشاركات لطلاب دراسات عليا حيث يبلغ عدد الدكاترة المشرفين على المشاريع 11 دكتوراً بمشاركة 21 طالباً و طالبة ..
وأكد حديد أن المعرض وسيلة لرعاية المبدعين و المخترعين و حماية اختراعاتهم و إشهارها و تنميتها ,كما أنه فرصة للتعريف بالمخترعين محلياً وعربياً ولالتقائهم مع المستثمرين لوضع الأفكار المناسبة بالعمل الحقيقي وربط الجامعة بالمجتمع بشكل فعلي , كما أن المعرض مرآة لإنجازات أبناء الوطن ويعبر عن رؤية خلاقة وعن تراث وحضارة ضاربة جذورها في التاريخ, و ذكر أن العام الماضي شهد حصول أربعة مشاركين من جامعة البعث على جوائز برونزية و فضية وتم تكريمهم من قبل رئاسة جامعة البعث...
وذكر المهندس رامي اليوسف مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحمص أن المشاركة تأتي بهدف تنمية الإبداع لدى الأفراد برعاية جامعة البعث أو جامعات حكومية و المعرض فرصة حقيقية لتلاقي رجال الأعمال و أصحاب الفعاليات الاقتصادية والاجتماعية و العلمية و الصناعية و الجهات الحكومية والمخترعين مع أصحاب الأفكار الجديدة للاستفادة منها وبذلك تكون الفرصة أكبر للاستثمار , وأضاف اليوسف أن المعرض من الطرق التي تدعم بها الحكومة المبدعين والمخترعين لتوفير مستلزمات إنتاجهم وإبداعاتهم لمواكبة التطور التكنولوجي.
مشيراً إلى أن تسهيلات كثيرة تقدم للمشاركين فالحجز في المعرض و النقل كله بالمجان, كما نقوم بتأمين طباعة البروشورات ؟؟
وأضاف اليوسف بأن دائرة حماية الملكية في المديرية تتابع العلامات الفارقة الموجودة بالأسواق وحمايتها للمنتجين الذين قاموا بحماية هذه الماركات المسجلة بأسمائهم في الوزارة,كما أنها تستقبل طلبات المنتجين لحماية منتجاتهم باسم تجاري معين ورفع الطلب إلى الوزارة ومن ثم تجري الوزارة عمليات التدقيق على الاسم المقترح من المنتج وعندما يكون غير محمي لأي شخص آخر يمنح شهادة ملكية باسمه التجاري الذي يطلبه المنتج أو المستورد.

العروبة – محمد بلول