التنفيذ مرهون بالتمويل.....تعديل تصنيف ثلاثة طرق في حمص من محلية إلى مركزية ..

صدر مؤخراً قرار عن رئاسة مجلس الوزراء يقضي بانضمام حوالي 17 طريقاً محلياً على مستوى القطر إلى الشبكة الطرقية التابعة لوزارة النقل ( المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية ) و ذلك في خطوة جادة لتعزيز خطة إعادة الإعمار ..
ومن المتوقع أن تندرج الأعمال ضمن خطط عمل المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية في المرحلة القادمة لتنضم إلى شبكة الطرق المركزية الخاضعة لإشراف الوزارة والبالغة 8400 كم , وخاصة ماتحتاجه هذه الطرق من طبقات إنشائية وإسفلت وإشارات تحذيرية ودهان طرقي وأدوات السلامة المرورية ...
و لحمص نصيب من هذه الطرق وهي طريق السلمية المخرم الفوقاني – والفرقلس المشرفة المخرم الفوقاني – ومشتى الحلو شين الخنساء و بالتالي و بحسب القرار سيتم تعديل تصنيفها من محلية إلى طرق مركزية ..
و في تصريح لـ» العروبة» ذكر المهندس محمود علي مدير فرع المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية بحمص أن هذا الإجراء من شأنه تعزيز خدمة النقل في المحافظات وبالمواصفات المطلوبة وتحقيق عائد اقتصادي وخدمي كبير يساهم بصورة مباشرة في تعزيز خطة إعادة الإعمار, و أشار إلى أن التوقيت من العام لا يسمح بتنفيذ خطوات كبيرة كون المشاريع لم تكن ملحوظة خلال الخطة السنوية للعام الحالي, و لكن سنعمل جاهدين على تنفيذ عمليات صيانة إسعافية للطرق الثلاثة بعد القيام بعمليات الكشف عليها و الدراسة و تنفيذ الأهم بحسب مايسمح به التمويل لتنفيذ صيانة سريعة للأجزاء المخربة .
يذكر أن ورشات العمل في فرع حمص ورغم كل الصعوبات تنفذ العديد من أعمال الصيانة والتأهيل للشبكة الطرقية على مدار الساعة , واكتسبت طابع المتابعة والعمل في كافة المجالات لتشمل الأعمال تحسين محاور الطرق المركزية ورفع كفاءتها وتأمين مستلزمات السلامة المرورية من وضع إشارات طرقية (دلالة وتحذير ومحددات جانبية ) وتركيب حواجز بمواصفات فنية عالمية على الأتوسترادات وصيانة إسعافية لطرق رئيسية طالتها يد الإرهاب وإنشاء طرق تخديمية وعقد طرقية لتسهيل حركة النقل..

العروبة – هنادي سلامة