توزيع ألبسة مدرسية على أبناء الشهداء و الجرحى

أطلق فرع مؤسسة الشهيد بحمص حملة بعنوان “بالعلم منرسم بكرا “بدأت منذ الأول من أيلول الحالي وتستمر حتى الخامس عشر منه و تتضمن الحملة توزيع ألبسة مدرسية على 1500 من أبناء الشهداء و الجرحى المسجلين لدى مؤسسة الشهيد من مختلف المراحل الدراسية ابتدائي إعدادي ثانوي وتهدف الحملة إلى إيصال اللباس المدرسي لكافة أبناء الشهداء والجرحى الذين قاموا بتسجيل أسمائهم ومشاركتهم استعدادهم للعام الدراسي الجديد كما تهدف إلى التخفيف من أعباء مستلزمات المدارس و المساهمة بجزء بسيط من مصاريف الدراسة ويحق لكل طفل مستفيد من الحملة اختيار قطعتين من اللباس المدرسي تبعا لمرحلته الدراسية .
وأكدت مديرة البرامج بالأمانة العامة لمؤسسة الشهيد شذى لفلوف أن حملة بالعلم منرسم بكرا أقيمت بمناسبة العام الدراسي الجديد بدعم من أصحاب الأيادي البيضاء و بجهود 35 متطوعا من فريق مؤسسة الشهيد و هي تعبير عن الشكر و التقدير لأرواح شهدائنا و بطولات جرحانا و لنكون جنبا إلى جنب مع أطفالنا من أبناء الشهداء والجرحى في تأمين احتياجاتهم من اللباس المدرسي .
زوجة الشهيد علي احمد الطرشة من قرية جبورين قالت: أنا أم لثلاثة أطفال و حضرت لاستلام اللباس المدرسي من مركز مؤسسة الشهيد و ذكرت أن هذه المبادرة تسهم في مساعدة ذوي الشهداء لاسيما في الأوضاع المعيشية التي تزداد صعوبة يوما بعد يوم و ناشدت من خلال صحيفة العروبة أن يتم الاهتمام أكثر بذوي شهداء الدفاع الوطني من ناحية رواتبهم المتدنية التي لا تتجاوز 20 ألف ليرة شهريا و إمكانية الحصول على الراتب شهريا و ليس كما يحدث في معظم الأوقات حيث تتأخر الرواتب لثلاثة أشهر.
وعبر عدد من ذوي الشهداء و الجرحى المستفيدين من الحملة عن شكرهم لكل من ساهم في هذه الحملة وقدم شيئا بسيطا بهدف إدخال الفرح إلى قلوب أبناء الشهداء والجرحى و تمنوا أن يتم الاهتمام بقضاياهم و تقديم المعونات بشكل دائم لاسيما من هو بحاجة إلى المعونة والمساعدة

العروبة -لانا قاسم