مهرجان حمص الثقافي يعود بعد غياب تسع سنوات

أنهى مجلس مدينة حمص استعداداته و تحضيراته النهائية لمهرجان حمص الثقافي السنوي الذي سيفتتح يوم الأحد القادم ويستمر ثمانية أيام.
ويتضمن المهرجان فعاليات ثقافية و أدبية متنوعة شعرية وقصصية و فنية و ندوات حوارية إضافة الى الحفلات الموسيقية والغنائية و المعارض الفنية و معرض الكتاب و العروض السينمائية للأطفال و الكبار .
وأوضح رئيس لجنة الثقافة والعلاقات العامة بمجلس المدينة جهاد سرور ان المهرجان هو تجسيد للصورة المثالية لمدينة حمص لاسيما بعد انقطاع دام تسع سنوات بسبب الحرب الارهابية الظالمة واليوم يعود بحلة جديدة ,وأضاف: أردنا من خلال المهرجان لهذا العام أن نشارك المجتمع الحمصي بالمهرجان لذلك تنوعت أماكن الفعاليات ولم تقتصر على مكان واحد بل ستكون الفعاليات و النشاطات في أحياء مختلفة من المدينة مثل الزهراء و الحميدية و عكرمة و ساحة الشهداء بمركز المدينة و مدينة المعارض بحي الوعر
وهدفنا من وراء ذلك ان ينال مهرجاننا الصدى الشعبي و الاجتماعي رغم أن هذا التنوع بالأماكن سيؤدي إلى بعض الصعوبات و هي تجهيز مواقع الفعاليات بشكل يومي ونأمل أن تثمر جهودنا و نصل الى النتيجة المرجوة من المهرجان ,وتابع سرور: برنامج المهرجان مكثف بسبب قصر المدة ولكنه يتضمن حوالي 23 فعالية ,مشيرا ان المهرجان هو ثمرة الجهود الكبيرة التي قام بها مجلس المدينة و بالتعاون مع غرفتي الصناعة والتجارة بحمص وانه على مستوى عال من الرقي و الثقافة حيث يستضيف المهرجان اسماء كبيرة و لامعة في مجال الفن والشعر و الأدب و الموسيقا,لافتا الى أن الدعوة عامة في جميع فعاليات المهرجان .
يشار الى ان حفل الافتتاح سيقام على مسرح مديرية الثقافة يوم الاحد القادم الساعة السابعة مساء

العروبة - لانا قاسم