ترسم البسمــة على وجوه الأطفــال .. مبادرة أهلية لتوزيع اللوازم المدرسية

في إطار الدعم المجتمعي وتعزيزاً لانتصارات جيشنا على الإرهاب وتأكيداً على مواصلة مسيرة العلم والبناء نفذ عدد من أهالي قرية بلقسة أصحاب الأيادي البيضاء مبادرة أهلية وزعوا خلالها اللوازم المدرسية لمئات التلاميذ على مقاعد الدراسة .
وفي مدرسة الشهيد الملازم عزيز عدنان الحسن في قرية بلقسة بريف حمص الغربي ارتسمت على وجوه الصغار البسمة .
يقول التلاميذ ملك علي وخضر علي ويانا ديوب وريم حمدان :واجبنا الاجتهاد والتفوق لمحاربة أعداء سورية وبنائها بالعلم والمعرفة متوجهين بالرحمة للشهداء وبالنصر المؤزر لسورية .
بدوره محمد سليمان العلي نائب رئيس الجمعية الفلاحية في قرية بلقسة توجه باسم الأهالي بالشكر لكل من يساهم في نهضة سورية ودعم الجيل باعتبار تلامذتنا وطلبتنا هم الثروة الحقيقية والرصيد الاجتماعي والوطني وهم جيل المستقبل وعليهم نعقد الأمل في بناء غد مشرق .
سليمان سلهب من أهالي القرية أشار إلى أن هكذا خطوة تزرع البسمة والفرح في نفوس التلاميذ داعيا إلى نشر ثقافة العطاء والتطوع في كل بقعة من سورية للنهوض بالوطن وبناء البشر والحجر .
الدكتور سائر عودة من أبناء القرية نوه بأن المبادرة تعزز أواصر المحبة والألفة التي تربى عليها السوريون مشيرا إلى أن أصحاب الأيادي البيضاء قدموا وما زالوا يقدمون ما استطاعوا من خدمات صحية وأجور عمليات جراحية واليوم مع بداية العام الدراسي استمروا بالعطاء ووزعوا اللوازم المدرسية لاسيما لأبناء الشهداء الذين ضحوا بالروح والدم كرمى لسورية .
وترى المعلمة فرح نيساني أن هكذا مبادرة رسالة وفاء من السوريين لشهداء سورية الأطهار وعهدا على بناء ما دمره الإرهاب ..
بدورها رشا رمضان مرشدة نفسية في المدرسة اعتبرت أن من شأن هكذا مبادرة أن تحفز التلاميذ والطلبة لإحراز مراتب علمية متقدمة ليبقى الطلبة الرديف الحقيقي لبواسلنا في معركة تعزيز الانتصارات ومواصلة البناء .
من جهته لفت مدير المدرسة ضاحي سلهب إلى وجود 465 من تلاميذ الحلقة الأولى يتوزعون في 12 شعبة يشرف عليهم 26 من الكوادر التعليمية منوها بأهمية المبادرات الأهلية التي من شأنها تعزيز الروابط الاجتماعية والإنسانية في ظل الظروف الراهنة .

العروبة- تمام الحسن