جامعة البعث أولاً في المسابقة البرمجيــة للجامعــات الســورية

فاز فريق «بيكي بلايندرز» من جامعة البعث بالمركز الأول في المسابقة البرمجية للجامعات السورية التي استضافتها جامعة البعث بينما حل فريق «إكسبتوفيلا» من جامعة تشرين في المركز الثاني وفريق«ايسرت» من جامعة دمشق في المركز الثالث، حيث تنافس على مدى خمس ساعات 75 فريقا من مختلف الجامعات الحكومية والخاصة في سورية ، ويتألف الفريق الواحد من ثلاثة متسابقين ومدرب، ويعمل المتسابقون على جهاز حاسوب واحد لحل مجموعة من المسائل الحياتية برمجياً اعتماداً على مهارات البرمجة والخوارزميات والتحليل المنطقي للمسائل، ويفوز الفريق الذي ينجح في حل أكبر عدد من المسائل بأقصر وقت.
وأكد الدكتور عبد الباسط الخطيب رئيس جامعة البعث أن المسابقة أثبتت للعالم أن المشاركين في المسابقة جيل واع وقادر على تحدي الصعاب، والفرق المشاركة اكتسبت الكثير من الخبرات المضافة من خلال تبادل الأفكار مع الآخرين .
وأشار الدكتور أسامة إسماعيل مدير المسابقة البرمجية بإفريقيا والوطن العربي إلى أن المستوى المتميز للطلبة السوريين لم يأت من فراغ بل جاء من اهتمام إدارة الجامعة والقيادة السياسية، فهم مستقبل سورية والوطن العربي وعليهم يعول في عملية البناء في المرحلة القادمة وفي التطوير الذي يعتمد على المبرمجين والذكاء الاصطناعي، وشدد أن عليهم أن يكونوا المفتاح لصنع بصمة في الذكاء الصنعي، منوهاً أن كل مشارك سفير لباقي أصدقائه في جامعته كما كان في العام الماضي عندما حققت سورية المركز 21 على مستوى العالم بالمسابقة البرمجية العالمية.
وأكد الدكتور جعفر الخير مدير المسابقة البرمجية الجامعية في سورية أن المسابقة برهنت مقدرة الشباب السوري على تحقيق الإنجازات والإبداع الفكري في مجال البرمجيات.
وأشارت السيدة نبوغ ياسين مديرة الاولمبياد العلمي السوري في هيئة الإبداع والتميز أن المسابقة أسلوب حياة وطريقة تفكير جديدة، وأن هيئة الإبداع والتميز ستبدأ رعاية طلاب المعلوماتية والمواهب من الأعمار الصغيرة مرورا بالمسابقة البرمجية الجامعية.
منوهة أن الفرق الحائزة على المركز الأول على المستوى الوطني ستتأهل للمشاركة في بطولة إفريقيا والدول العربية الثالثة والعشرين التي تقام في شهر تشرين الثاني من هذا العام في مصر، يجري في النهائي الإقليمي انتقاء الفرق التي تمثل المنطقة العربية في النهائي العالمي
‏ICPC2020 الذي سيقام في جمهورية روسيا الاتحادية بمشاركة نخبة جامعات العالم.
بدورهما قال الطالبان طوني مقدسي ومارسيل إبراهيم من فريق جامعة البعث إن المسابقة أصبحت فرصة سنوية لإظهار قدراتهم في مجال البرمجيات وتطوير مهاراتهم بمساعدة أساتذة مختصين وبدعم من الجامعة.

العروبة – يوسف بدّور