« السورية للتجارة »...تدخل إيجابي بصيغ جديدة خمس صالات جديدة .. و البدء بالتقسيط بقيمة تصل إلى مليون ليرة

ذكر المهندس عماد ندور مدير فرع السورية للتجارة بحمص أن عدد الصالات في المحافظة بلغ 91 صالة بعد أن كانت 86 و تم مؤخراً افتتاح خمس صالات جديدة منها اثنتان في الريف واحدة في تدمر و أخرى بالعقربية وثلاث صالات جديدة في أحياء المدينة ..
و أضاف:توجد حالياً خطة لترميم صالة في تل دهب وأخرى بالرستن ,كما أن التنسيق مع مجلس البلدية لافتتاح صالة جديدة بقرية كفرنان ..
وأشار إلى أن قرض القرطاسية الذي بُدئ العمل به مع بداية العام الدراسي لاقى إقبالاً جيداً من قبل المواطنين خاصة و أن النوعيات كانت ممتازة و بأسعار منافسة , و أوضح أن المبيعات خلال شهر أيلول فقط وصلت إلى 900 مليون ل.س ..
و عن جديد السورية للتجارة أشار ندور أنه و بعد الاتفاق مع مصرف التسليف الشعبي سيتم فتح باب التقسيط للمواد المعمرة (غاز وغسالات و مفروشات و غيرها من المستلزمات ) بقيمة تصل إلى مليون ل.س لكل موظفي الدولة مشيراً إلى أن مدة سداد القرض خمس سنوات
يذكر أن المؤسسة السورية للتجارة أحدثت بالمرسوم رقم 6 لعام 2017 وكانت الغاية من دمجها تسويق المنتجات الزراعية و الحيوانية و التموينية والحد من الارتفاع غير المنطقي للأسعار و كبح جماح سيطرة تجار القطاع الخاص على حركة البيع والشراء أو احتكار مادة دون غيرها..
وبعد استعراض (العروبة) لآراء المواطنين و عرض مواز لما تقوم به فروع المؤسسة السورية للتجارة في سبيل دعم المواطن و المزارع على اختلاف التوزع الجغرافي.
لابد من القول بأن للتدخل الإيجابي صيغة جديدة تفرض نفسها لتلائم احتياجات السوق و المواطنين, و يبقى الدور الأكبر هو كسر حلقات الوساطة ومنع عمليات الاحتكار كون المؤسسة هي الذراع الفعلي للحكومة في السوق..

العروبة – هنادي سلامة