265 ضبطاً حراجياً خلال ثمانية أشهر .. قدم الآليات وتأخر البت بالدعاوى الحراجية تؤثر على العمل

تعمل كوادر مديرية الزراعة بوتيرة عالية لترميم المناطق الحراجية و إعادة تأهيل المشاتل الحراجية التي خرجت من الخدمة في السنوات الماضية بما يسهم في تأمين حاجة المحافظة من الغراس الجيدة.
وذكر المهندس محمد نزيه الرفاعي مدير الزراعة أن الحراج بالمحافظة نوعان طبيعي وصناعي وتنتشر في مناطق تلكلخ و ضهر القصير و المخرم و القصير بالإضافة إلى الطرق الدولية و مناطق التحريج الاصطناعي التي قامت المديرية بزراعتها حيث تبلغ مساحة الحراج الطبيعية 18118 هكتاراً أما مناطق التحريج الصناعي في كافة المناطق الحراجية فتبلغ مساحتها نحو 36 ألف هكتار مزروعة بالأنواع الحراجية المختلفة ,و لفت إلى أنه خلال الحرب تعرضت المناطق الحراجية لتعديات وتغير الواقع الحراجي و أكثر التعديات كانت على الطرق الدولية وبشكل خاص طريق حمص - طرطوس .
وأضاف: قبل سنوات الحرب كان عدد المشاتل الحراجية سبعة وهي مشتل العريضة و البريج والمخرم و حسياء و تدمر وتير معلة... خرجت كلها من الخدمة بسبب ظروف الحرب باستثناء مشتل العريضة الحراجي الذي كانت طاقته الإنتاجية حوالي 800 ألف غرسة حراجية سنوياً و تم تخفيض الخطة إلى 150 ألف غرسة حراجية متنوعة لافتاً إلى أنه و منذ سنتين تم العمل على البدء بتأهيل مشتل تير معلة ومشتل البريج و خلال سنة تم تنفيذ 100 ألف غرسة في مشتل البريج الحراجي و 50 ألف غرسة بمشتل تل ورد بمنطقة المخرم ..
و ذكر أن الأضرار التي تعرضت لها الغابات الطبيعية و مواقع التحريج الاصطناعي من تعديات خلال فترة الحرب قدرت مساحتها بألف هكتار في عسيلة و جبل الكن و ألفي هكتار بباقي مواقع المحافظة موضحاً أن المواقع الحراجية تعرضت خلال العام الحالي إلى 160 حريقاً حراجياً أتت على 1419 دونماً و 327 حريقاً زراعياً بمساحة 14600 دونم مشيراً إلى أن المديرية اتخذت عدداً من الإجراءات لإعادة تحريج المساحات المتضررة من خلال خطة سنوية للتحريج الاصطناعي في المحافظة موزعة على مناطق التحريج الاصطناعي و تتضمن زراعة عدد من المواقع الحراجية لتعويض المساحات المتضررة والمعتدى عليها و التي بلغت هذا العام 100 هكتار موزعة على مناطق الناصرة والشومرية و كفرنان و عسلية ..
و أشار الرفاعي إلى أنه تم تشكيل ثماني فرق إطفاء في المحافظة لمكافحة الحرائق في المواقع الحراجية و الغابات و الأراضي الزراعية موزعة على مواقع ضهر القصير و الناصرة و طريق طرطوس و عسيلة و كفرنان و المخرم و الحاوي و فرقة إطفاء مركزية في مديرية الزراعة كما تم اتخاذ عدد من الإجراءات للتخفيف من المخالفات و قمع التعديات منها الدوريات المستمرة من قبل عناصر الضابطة الحراجية و إجراء مناوبات ليلية و مصادرة الآليات التي يتم ضبطها و تفعيل رقم الهاتف 188 المجاني للإبلاغ عن الحرائق حيث تم تنظيم 265 ضبطاً حراجياً خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي .
وأكد أن قدم الآليات و ارتفاع تكاليف الإصلاح و قلة عدد العمال الموسميين وتأخر البت بالدعاوى الحراجية من أهم الصعوبات التي تعترض العمل ..

العروبة – محمد بلول