أرباحها العام الماضي 264 مليون ليرة ... شركة «زيدل » تعاني من تغير أسعار مستلزمات الإنتاج وأجور النقل

أوضح المهندس جرجس حموي مدير شركة تصنيع العنب في زيدل خلال المجلس الإنتاجي للشركة أن إنتاج الشركة لغاية 31-12-2019 وصل إلى 791,741 طنا بقيمة 1159142 ألف ل.س والمبيعات 782,430 طنا بقيمة 1143519 ألف ل.س كما وصلت الأرباح إلى 264 مليون ل.س إضافة إلى أنه تم استلام 1233 طن عنب و 348 طن صوما من شركة تصنيع العنب في السويداء مع تسديد كامل النفقات لافتا أن السيولة المالية متوفرة في الشركة ولا يوجد عليها أي ديون ، أما بالنسبة للخطة الاستثمارية لعام 2019 فقد تم تنفيذ مشاريع استثمارية بقيمة 14 مليون ل.س لمعالجة المياه ضمن الشركة مع تنفيذ شبكة صرف صحي بقيمة 12 مليون ل.س أي بنسبة تنفيذ 100% وقد تم الاستلام الكامل للمشروعين ، موضحا أن عدد عمال الشركة لغاية 31-12-2019 بلغ 123 عاملاً .
أما بالنسبة للصعوبات التي تواجه الشركة أهمها قلة توريد المادة الأولية للمنتج وهي العنب بسبب عدم القدرة على منافسة الأسعار الرائجة في الأسواق حيث أن الشركة تتقيد بسعر اللجنة الاقتصادية ,وارتفاع وتغير مستمر بأسعار مستلزمات الإنتاج وأجور النقل وهذا ينعكس على ارتفاع أسعار المنتجات في الشركة وبالتالي المنافسة الكبيرة في السوق من قبل القطاع الخاص بأسعار أقل رغم عدم التزام الأخير بالمواصفة القياسية السورية التي تلتزم بها منتجاتنا و قلة العمالة الذكورية في الشركة وعدم توفر آليات لتخديم الشركة بسبب قدمها وخروجها عن الخدمة في أغلب الأوقات علماً أن عمر هذه الآليات يعود إلى حوالي 40 عاما وبالرغم من كل الصعوبات المذكورة تسعى الشركة لتطوير منتجاتها وزيادة التسويق داخلياً وخارجياً وزيادة المبلغ المخصص للصيانة كل عام .
وحول المقترحات لتطوير العمل فتكمن بتقديم دراسة لخطة الشركة بما يتوافق مع الواقع الفعلي للمادة الأولية ( العنب ) لأنها مادة موسمية ومن الصعب جداً التنبؤ بالكميات التي سوف يتم استلامها والسعر الرائج فهذا بدوره يؤدي إلى ارتفاع نسبة تنفيذ الخطة و الموافقة على تأمين شاحنات تقوم بنقل المواد الأولية إلى الشركة وتوزيع المنتجات خارج الشركة لتوفير أجور النقل وهذا يؤدي لخفض التكلفة وزيادة التسويق ولحظها في الخطة الاستثمارية وتخفيض رسم الإنفاق الاستهلاكي للمنتج الذي يؤدي إلى انخفاض الأسعار والقدرة على زيادة المنافسة بالأسواق وزيادة التسويق و تشجيع زراعة الكرمة في المحافظة بالتعاون مع اتحاد الفلاحين ووزارة الزراعة وزراعة أصناف جديدة من العنب لتستطيع منتجات القطاع العام منافسة الأصناف الواردة إلى القطر بالإضافة إلى التصدير و دعم مدخلات الشركة من المادة الأولية العنب و إعادة دراسة الحوافز على أساس الخطة الجديدة و العمل على تخفيض أسعار مستلزمات الإنتاج والاستفادة من ذلك في تخفيض التكلفة مثل استخدام زجاج مدوّر معاد استخدامه وتعديل الأنظمة والقوانين من خلال لجان فنية ومالية لتحقيق الخطة التطويرية
أما بالنسبة للمطالب العمالية تركزت حول منح طبيعة العمل وتحسين مواصفات اللباس العمالي ومنح الحوافز بدون ارتباطها بتنفيذ الخطة بنسبة 74% .

العروبة – رياض سلامة