روحاني: على شعوب المنطقة أن تعمل على طرد القوات الأميركية

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني ضرورة أن تعمل شعوب المنطقة على طرد القوات الأميركية منها.

وقال روحاني في كلمة خلال اجتماع الحكومة الإيرانية اليوم إن  “القوات الأميركية ليست في أمان بالمنطقة اليوم وقوات الاتحاد الأوروبي ربما تكون في خطر غدا” مضيفا إن “استهداف قاعدة عين الأسد يعني أننا لن نستسلم أمام الولايات المتحدة وسنرد على أي هجوم وسنرد على اغتيال الفريق قاسم سليماني بإخراج أميركا من المنطقة وسنعمل على ذلك ولو طال الزمن”.

وشدد روحاني على أن الولايات المتحدة تعمل على زعزعة أمن المنطقة مشيرا إلى أن “أميركا زعزعت أمن المنطقة وتتدخل في شؤون العراق ولبنان وليبيا وتنهب النفط السوري وتمنع تصدير الدواء إلى إيران.. إن ذلك لن يكون لصالح أحد وسيضر بأوروبا وأميركا وآسيا”.

وتابع روحاني “لقد أخطأتم في المنطقة وأخطأتم في العقوبات وأخطأتم في اغتيال الفريق سليماني” مشددا على أن أميركا هي المسؤولة عن الجرائم المرتكبة بحق إيران في الحرب المفروضة عبر العقوبات والحظر الاقتصادي.

وعلى صعيد آخر أوضح روحاني أن مؤسسات الدولة تشارك في التحقيقات بشأن إسقاط الطائرة الأوكرانية لاتخاذ الخطوات المناسبة “لأن هذا الخطأ لا يمكن التغاضي عنه وهو خطأ مؤلم ومؤسف” مضيفاً أن “قواتنا المسلحة درست الموضوع وأعلنت النتائج ..وعليها أن تعمل وتؤكد لأبناء شعبنا أن مثل هذا الخطأ لن يحصل بعد اليوم”.

وحول الاتفاق النووي قال روحاني إن “الاتحاد الأوروبي يجب أن يفي بالتزاماته بموجب الاتفاق” مشددا على أن كل الخطوات التي اتخذتها إيران يمكن الرجوع عنها.

وانتقد روحاني دعوة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون لتطبيق ما سمي “صفقة ترامب” مبينا “أن الرئيس الأميركي يخرق وعوده دائما.. فيما الاتحاد الأوروبي لا يتصرف كتكتل مستقل بينما نحن ما زلنا ندعوه من جديد للعودة إلى الاتفاق”.