الكــوادر الوطنية تنجح في إصلاح الأعطال بزمن قياسي ... الوحــدات المتضررة في المنشـآت النفطية عــادت للعمل

الإجراءات المتخذة خففت الأضـــرار

معمل غاز جنوب المنطقة الوسطى في الخدمة بطاقة إنتاجية كاملة

الغاز لم ينقطع عن الشبكة الكهربائية

بمدة لم تتجاوز 48 ساعة أعادت الكوادر الوطنية الفنية العاملة في المنشآت النفطية والغازية الوحدات والخطوط المتضررة جراء الاعتداء الإرهابي الذي استهدفها فجر الثلاثاء الماضي للعمل من جديد ، حيث قامت بعد إطفاء الحرائق وعزل المناطق المتضررة ببدء عمليات الصيانة وإعادة التأهيل وتمكنت خلال وقت قياسي من إعادة كافة الوحدات إلى العمل .
المهندس غسان طراف مدير عام شركة الغاز بين في تصريح لـ« العروبة » أنه تم إعادة كافة الوحدات المتضررة إلى الإنتاج حيث عادت محطة غاز الريان خلال أقل من 24 ساعة بينما عادت الوحدات المتضررة في معمل غاز جنوب المنطقة الوسطى إلى العمل خلال أقل من 48 ساعة و عاد المعمل إلى الإنتاج بالطاقة الكاملة مشيراً إلى أن الغاز لم ينقطع عن الشبكة الكهربائية وذلك بسبب اتخاذ حلول فنية وبعض الإجراءات لحالة الطوارئ التي نجحت بضمان استمرار وصول الغاز للشبكة ، مضيفاً أن الوحدة المتضررة في معمل غاز إيبلا عادت للعمل بشكل كامل خلال 8 ساعات علماً أن المعمل لم يتوقف عن العمل ,ولفت المهندس طراف إلى أنه ومنذ بداية الاعتداءات قامت الكوادر العاملة في هذه المنشآت بالعمل على إخماد الحرائق وعزل المناطق المتضررة وعلى الفور تم إجراء الكشف على الأضرار وتقييمها والمباشرة بأعمال الصيانة وإعادة التأهيل إلى أن وصلت إلى عودة كافة المنشآت إلى الإنتاج بجهود الكوادر الوطنية العاملة فيها .
المهندس زياد سليمان مدير معمل غاز جنوب المنطقة الوسطى تحدث لـ« العروبة » قائلا : عند استهداف المعمل كنا متواجدين في غرفة التحكم والسيطرة وعلى الفور تحركت عناصر الإطفاء والفنيين من قسم العمليات وقاموا بعزل المناطق المتضررة وتوجيه مدافع الإطفاء لتبريد الهياكل المعدنية والأنابيب المحيطة بالنيران بالمشاركة مع سيارة الإطفاء المتنقلة لمنع انتشارها وتمت السيطرة عليها وإخمادها .
وأشار سليمان إلى الإجراءات التي تم اتخاذها فور وقوع القذائف على المعمل حيث تم تحويل الغاز إلى خط الطوارئ وتفريغ الوحدات العاملة إلى خط الشعلة للتقليل من المخاطر في حال تم استهداف الوحدات وكان لهذه الإجراءات نتائج إيجابية بسبب تقليل الضغوط وتخفيف الأضرار .
وبالنسبة لأعمال الصيانة قال سليمان : تم إصلاح الأجزاء المتضررة جراء الاستهداف وقامت الكوادر بكسح الخطوط بعد الانتهاء من أعمال الصيانة ووضعت الوحدة المتضررة في الخدمة خلال أقل من 48 ساعة وعاد المعمل إلى الإنتاج بالطاقة الكاملة ، وتسبب الاستهداف ببعض الأضرار بالأنابيب وكابلات الكهرباء المستخدمة للإنارة .
المهندس محمد الشعار نائب مدير معمل غاز إيبلا صرح لـ« العروبة »: تم استهداف ثلاث مناطق في المعمل وهذا أدى إلى تضرر العنفة الغازية ( ب ) وتم إصلاحها في نفس يوم الاستهداف وخلال أقل من 12 ساعة عادت للخدمة بجهود كوادر المعمل ، كما تم استهداف منطقة نظام التسخين بالزيت وأيضاً عادت للعمل خلال أقل من 48 ساعة وما زالت أعمال الصيانة مستمرة لإصلاح بعض الأضرار البسيطة المتبقية .
وأضاف الشعار : بعد الاستهداف مباشرةً قامت الكوادر الفنية بتقييم الأضرار وعزلها وبدأت أعمال الصيانة على الفور .
مدير مصفاة حمص المهندس هيثم مسوكر قال : تم الانتهاء من أعمال الصيانة وإعادة التأهيل للوحدات المتضررة وتم وضعها بالخدمة .
يشار إلى أن نقابة عمال النفط قامت بتكريم العمال الذين تواجدوا في أماكن عملهم أثناء الاعتداء الإرهابي وساهموا في حماية المنشآت والتخفيف من الأضرار .

العروبة – يحيى مدلج