الجيش يؤمن الطريق الدولي حلب دمشق بالكامل بعد تحرير المناطق المحيطة بالطريق من الإرهاب

استكملت وحدات الجيش العربي السوري تأمين الطريق الدولي حلب دمشق بالكامل مروراً بإدلب وحماة بعد تحرير المناطق المحيطة بالطريق ودحر التنظيمات الإرهابية من جانبي الطريق الدولي.

وذكر مراسل سانا أن وحدات الجيش وبعد تأمينها الجانب الشرقي من الطريق الدولي حلب دمشق تمكنت اليوم من تأمين جانبي الطريق الدولي ولا سيما المنطقة المتبقية بالقرب من مدخل حلب الغربي بعد تحرير المناطق المحيطة بالطريق والقضاء على آخر تجمعات الإرهابيين في المنطقة ودحرهم منها.

وتواصل وحدات الجيش بحسب المراسل عملياتها العسكرية ضد إرهابيي جبهة النصرة والمجموعات الإرهابية المتحالفة معه في الريف الغربي لمحافظة حلب على محاور عدة باتجاه قرية أورم الصغرى غرب الطريق الدولي مستهدفة مقرات الإرهابيين وتحصيناتهم بالوسائط النارية المختلفة.

وأشار المراسل إلى أن العمليات العسكرية أسفرت عن دحر الإرهابيين من قرية أورم الصغرى بينما تتواصل العمليات باتجاه أورم الكبرى ومحيطها.

بالتوازي تعمل وحدات الجيش وعناصر الهندسة على تمشيط منطقة الراشدين 4 من مخلفات الإرهابيين والمفخخات والألغام وعثرت على شبكة من الأنفاق المجهزة بفتحات التهوية وتحصينات للإرهابيين إضافة إلى أسلحة وذخائر من بينها قذائف هاون وذخيرة متنوعة كما تم تفكيك عدد من الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها الإرهابيون فيها لإعاقة تقدم وحدات الجيش.

وحررت وحدات من الجيش أمس قرية كفرجوم ومنطقتي جمعية المهندسين الأولى والثانية بريف حلب الغربي بعد اشتباكات عنيفة مع إرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات المرتبطة به.