ظريف: ينبغي الاستمرار في محاربة الإرهاب بإدلب لتتمكن سورية من توفير الأمن لمواطنيها

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أنه ينبغي الاستمرار في محاربة الإرهاب في إدلب وتنفيذ جميع الاتفاقيات السابقة التي تم التوصل إليها بشأن منطقة خفض التصعيد هناك حتى تتمكن الحكومة السورية من توفير الأمن لمواطنيها.

وقال ظريف في تصريح لوكالة تسنيم الإيرانية إننا مستعدون للحديث والتباحث مع مختلف الأطراف بشأن الوضع في إدلب لافتا إلى أنه سيتم عقد اجتماع ضمن مسار عملية أستانا في المستقبل القريب لبحث هذه المسألة.

من جهة ثانية أكد ظريف أنه يجب على الإدارة الأميركية أن تدرك بأن سياسة فرض الضغوط القصوى على إيران محكومة بالفشل.

وقال ظريف في تصريح له على هامش اجتماع الحكومة الإيرانية اليوم “حان الوقت ليعرف الأميركيون بأن سياستهم تجاه إيران فشلت.. ويجب أن يتم إجبارهم على العودة إلى طاولة المفاوضات في إطار مجموعة الخمسة زائد واحد التي تركوها بشكل أحادي” مشددا على أن إيران لن تجرى مفاوضات ثنائية مع الولايات المتحدة وإنما في إطار المجموعة الدولية وبعد رفع إجراءات الحظر.

ووصف ظريف وزير خارجية أميركا مايك بومبيو بـ “الأحمق لتوهمه بسقوط النظام الإيراني تحت الضغوط والعقوبات”.