«الصحــــة» اتخـــذت كافـــــــة الإجراءات للوقاية من «كورونا»

بين مدير الصحة في حمص الدكتور حسان الجندي أن المديرية اتخذت كافة الإجراءات اللازمة للكشف عن أي إصابة بفيروس كورونا من خلال العيادات المتنقلة والكوادر الطبية وسيارات الإسعاف المتواجدة بشكل دائم على المعابر الحدودية في الدبوسية وجسر قمار وجوسية حيث تقوم الكوادر الطبية المختصة بإجراء عملية المسح الحراري للقادمين وفي حال الاشتباه بأي حالة يتم نقلها إلى المستشفيات للمتابعة والتأكد ومن ثم متابعتها في المنزل بعد الحصول على عنوانه بدقة مع أرقام الهواتف الخاصة به وفق استمارات خاصة .
ولفت الدكتور الجندي أنه في حال الاشتباه بأي حالة يتم الحجر عليها لمدة 14 يوماً وهي مدة الحضانة بالنسبة لفيروس كورونا نافياً وجود أي إصابة بهذا المرض في محافظة حمص .
وفي سياق متصل أكدت رئيسة دائرة الأمراض السارية والمزمنة في وزارة الصحة الدكتورة هزار فرعون عدم تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا في سورية وأن الحالات التي تراجع المشافي في جميع المحافظات هي حالات إصابة بالإنفلونزا الموسمية العادية والإنتانات التنفسية التي تكثر في فصل الشتاء ونسب الإصابة بها هذا العام ضمن الحدود الطبيعية.
وأشارت الدكتورة فرعون إلى أن التشابه بين أعراض الإنفلونزا العادية وأعراض فيروس كورونا جعل الناس في حالة شك وخوف مبينة أن تحديد الإصابة بفيروس كورونا يتطلب تشخيصاً مخبرياً محدداً يتم في المخبر المرجعي بوزارة الصحة الذي تم تجهيزه مؤخرا بكل وسائل التشخيص المتعلقة بفيروس كورونا الجديد للكشف عن أي حالة مشتبه بها مبينة أنه لم تسجل أي حالة حتى الآن.
ولفتت الدكتورة فرعون إلى أن الوزارة تواصل تطبيق إجراءاتها الصحية المشددة على المعابر الحدودية وفي المطارات حيث يتم قياس درجات الحرارة للقادمين إلى سورية وإجراء الفحوص اللازمة للحالات المشتبه بها ولا سيما القادمين من الصين وشرق آسيا حيث تتم تعبئة استمارة خاصة بأسمائهم ومكان إقامتهم ومتابعة حالاتهم الصحية خلال 14 يوما وهي مدة حضانة الفيروس.

العروبة – يحيى مدلج