دراسة إيصال الخبز للمنازل في حال الضرورة ... منع البيع المباشر انعكس بشكل إيجابي على المخابز

 

 يشكل رغيف الخبز وتأمينه أحد أولويات المواطنين والحكومة في ظل الظروف الراهنة وخاصة مع زيادة الإجراءات التي تتخذها الحكومة لمنع انتشار فيروس كورونا وكانت القرارات المتعلقة بحصول المواطنين على مخصصاتهم من الخبز من خلال المعتمدين سباقة لمنع التجمعات على نوافذ الأفران بعد منع البيع المباشر والتنسيق مع لجان الأحياء لزيادة عدد المعتمدين وزيادة المخصصات لهم ولاقت هذه التجربة نجاحاً لافتاً مع بعض الصعوبات التي تتلخص بتكدس الخبز في المخابز أثناء ساعات حظر التجول من السادسة مساءاً حتى السادسة صباحاً . وقامت جريدة العروبة بجولة على بعض المخابز الآلية والاحتياطية في مدينة حمص للإطلاع على سير عمليات إعداد الرغيف وإجراءات التعقيم والنظافة والوقاية من انتشار فيروس كورونا والتقت بمدير المخابز بسام الحسن حيث قال : يوجد متابعة يومية لعمل المخابز الآلية والاحتياطية والتأكيد على عمليات التعقيم المستمرة بالتنسيق مع بعض الجهات الرسمية كمجلس المدينة ومديرية الشؤون الاجتماعية واللجان النقابية وغيرها لافتاً إلى وجود العديد من الإجراءات التي تم دراستها من بينها إيصال مخصصات الخبز إلى منازل المواطنين في حال تقرر الحظر الكامل كما يتم التنسيق مع الجهات المعنية لمنح المعتمدين تصاريح تسمح لهم باستجرار مخصصاتهم من المخابز أثناء ساعات الحظر لحل مشكلة تكدس الخبز بالأفران أثناء ساعات الليل . وأشار الحسن إلى أن لجنة الدقيق زادت الكميات التي تضخها للمخابز العامة والخاصة بحسب الحاجة الفعلية بعد التنسيق مع لجان الأحياء وتقدر الكميات المضافة بحوالي 10 أطنان يومياً وهي متغيرة بحسب الحاجة مضيفاً أن وضع المخابز في حمص حالياً مستقر وخاصاً مع نجاح الإجراءات التي تم اعتمادها بمنع البيع المباشر للمواطنين من المخابز والتنسيق الكامل مع لجان الأحياء لإيصال الخبز لجميع المواطنين دون هدر أو ازدواجية . و بين محمد عيسى مشرف مخبز النزهة الاحتياطي أنه يتم تنفيذ كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية من فيروس كورونا ومنع انتشاره من خلال التزام العمال بلباس العمل الكامل من مريول وقفازات وكمامات وقبعات الرأس كما يتم تعقيم المخبز بشكل كامل يومياً وتم توزيع المعقمات على عمال الصالة والذين لهم تماس مباشر مع الرغيف وقام مجلس المدينة بإجراء التعقيم للمخبز عن طريق المرشات . وبالنسبة لتوزيع الخبز قال : تم إيقاف البيع عن طريق النافذة وإعادة توزيع ما يقارب ثلاثة آلاف ربطة على معتمدي أحياء النزهة والمريجة والخضر مع إحداث معتمدين جدد بحسب الحاجة ليصبح إجمالي المعتمدين الذين يتعامل معهم المخبز حوالي 70 معتمدا ، مع العلم أن مخصصات المخبز تصل إلى 10,7 طن يومياً أي ما يقارب 10 آلاف ربطة خبز ، ولا يوجد أي زيادة في المخصصات ونعمل وفق الحاجة الفعلية التي يتم تسجيلها وتقديرها من قبل لجان الأحياء وهذا الأمر انعكس بشكل إيجابي على العمل وخاصة مع وقف البيع المباشر من نافذة المخبز . أيمن شدود مدير مخبز الضاحية الآلي قال : تم إلغاء البيع المباشر من المخبز وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا ومنع انتشاره وتم تحويل الكميات التي كانت تباع بشكل مباشر و تقدر بحوالي 5500 ربطة يومياً إلى المعتمدين وتم زيادة الكميات للمعتمدين إضافة لفتح إعتمادات جديدة لتوزيع الخبز في الأحياء وفق الحاجة التي تقوم بتقديرها لجان الأحياء وتمت زيادة المخصصات للمخبز بكمية ثلاثة أطنان بما يكفي أحياء الضاحية وكرم اللوز و وادي الذهب والنزهة والسكن الشبابي ومساكن الادخار وبعض مناطق الريف. ولفت شدود أن الطريقة الحالية بتوزيع الخبز على المواطنين أثبتت بأنها أفضل من التوزيع المباشر حيث تم ضبط الكميات الموزعة من خلال لجان الأحياء إضافة لمنع تجمع المواطنين على نافذة المخبز . وبالنسبة لعمليات التعقيم في المخبز بين شدود أنه تم تعقيم المخبز من قبل مجلس مدينة حمص لأكثر من مرة إضافة لعملية تعقيم جرت بالتعاون مع مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل وتوزيع الملابس المخصصة للعمال الذين يقدرعددهم بحوالي 70 عاملا . وأشار شدود لصعوبة تخزين الخبز في المخبز أثناء ساعات حظر التجول من السادسة مساءاً حتى السادسة صباحاً مع العلم أن المخبز يعمل لساعات طويلة ليستطيع تلبية حاجة المواطنين المطلوبة من الخبز والتي تقدر بحوالي 20 طنا يومياً ، وتكديس الخبز يؤدي إلى فقدان الكثير من جودة الرغيف ، وطالب بإيجاد حلول تسمح للمعتمدين بإستجرار الخبز أثناء ساعات الليل بما يخفف من عمليات تكديس الخبز في المخبز .

 العروبة - يحيى مدلج