غروسبيتش يجدد دعوته لإلغاء الإجراءات الاقتصادية القسرية التي يفرضها الغرب على سورية

جدد رئيس المجموعة البرلمانية التشيكية للصداقة مع سورية الدكتور ستانيسلاف غروسبيتش دعوته لإلغاء الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب التي يفرضها الغرب على سورية مشيراً إلى أن الإلغاء الفوري لهذه الاجراءات أصبح أمراً ملحاً الآن في ظل تصدي سورية لانتشار فيروس كورونا.

وقال غروسبيتش في تصريح لمراسل سانا في براغ اليوم إن هذه الإجراءات الظالمة تظهر الجوهر غير الإنساني لتصرفات الغرب بشكل جلي لافتاً إلى أن الغرب نفسه يجد صعوبات في مواجهة وباء كورونا ومع ذلك يستمر في فرض عقوباته غير الشرعية على سورية ودول أخرى.

وأشار غروسبيتش إلى أن تصرفات الدول الغربية تظهر بشكل جلي أنها لا تلحق الضرر بالدول الأخرى وإنما أيضا بشعوبها نفسها.

وتتزايد الدعوات في الدول الأوروبية لرفع الإجراءات الاقتصادية القسرية المفروضة على سورية ودول أخرى حيث دعا مفوض السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبى جوزيب بوريل أمس إلى رفع هذه الإجراءات التي تعيق وصول المساعدات الإنسانية إلى سورية وإيران وفنزويلا وكوريا الديمقراطية وسط تفشي وباء كورونا المستجد في أنحاء العالم.