133شخصاً في مركز الحجر الصحي... وتخريج 31 قضوا المدة المحددة

  ذكرنا في تقارير سابقة أن مركز الحجر الصحي الموجود في الطابق الأخير من المشفى المتنقل الجامعي يستقبل جميع المواطنين الذين يطبق عليهم الحجر الصحي , وهم من دخلوا الأراضي السورية بطريقة غير شرعية, وكانت أول دفعة استقبلها المركز في 25 الشهر المنصرم ,وبعدها تتالت الدفعات حتى بات عدد المحجور عليهم 133 شخصاً حسب ما أفادنا به الدكتور غسان طنوس مدير المشفى , ويتلقون الرعاية والاهتمام على أكمل وجه, وتتم مراقبتهم يومياً صباحاً ومساء للاطلاع على حالتهم الصحية والوقوف عليها إن ظهرت أية أعراض أو تطورات مؤكداً أن الجميع يتمتعون بحالة صحية جيدة ,إلا أن هذا الإجراء احترازي خوفاً من أن يكونوا حاملين لفيروس كورونا من الدول القادمين منها وبالتالي السيطرة عليه ومنع انتشاره بالعدوى. مضيفأ: تم تخريج 31 شخصاً أمس بعد أن قضوا مدة الحجر المحدة ب 14 يوماً وهي المدة التي يؤكدها الباحثون والاختصاصيون أنها فترة حضانة الفيروس وظهور الأعراض إن كانوا حاملين له... وبالتالي لا خطورة على تخريجهم ومشاركة أهلهم حياتهم الاجتماعية. أما بخصوص المرأة التي كانت في مركز الحجر الصحي وتوفيت مؤخرا أكد أن سبب الوفاة هو احتشاء عضلة قلبية وكان الاحتشاء واسعاً حيث قدمت لها جميع الإسعافات اللازمة من إنعاش قلبي ورئوي ولم تستجب للعلاج, فتم تحويلها إلى مشفى الباسل في حي كرم اللوز لتلقي العلاج اللازم إلا أنها توفيت مباشرة فور وصولها.

مها رجب