أهالي تدمر :تفعيل الدوائر الرسمية ومركز الإطفاء وإعادة الموظفين وتحسين الواقع الخدمي

طالب أهالي مدينة تدمر وباديتها العائدين إليها بعد تحرير المنطقة من الإرهاب بضرورة تحسين الواقع الخدمي خاصة ما يتعلق بالكهرباء والمياه والصحة ، إضافة لتفعيل جميع الدوائر الرسمية المتعلقة بخدمة المواطن كالسجل العدلي و الدائرة العقارية والمالية ودائرة السياحة وهيئة البادية ومركز الأعلاف وتحديث المخبز الآلي وإحداث نافذة واحدة لخدمة المواطن و ضرورة إعادة جميع العاملين بالمؤسسات والدوائر الحكومية إلى عملهم في تدمر .

عضو مجلس محافظة حمص محمد حامد أكد على اعتماد المواطنين في تدمر بشكل رئيسي على الزراعة وتربية  المواشي مطالبا بضرورة دعم المزارعين بالقروض المطلوبة خاصة في مناطق البيارات الغربية و السخنة والكوم وذالك من أجل استمرار الزراعات بالمنطقة و تأمين مركز تحويل للكهرباء في البيارات الغربية وتجديد رخص الآبار وتنفيذ الخطة الزراعية المطلوبة والاعتماد على الري الحديث للحفاظ على المخزون المائي كما أكد على ضرورة الاهتمام بالثروة الغنمية التي تناقص عددها كثيرا في بادية تدمر و لا تتجاوز أعدادها الآن ٣٥٠ ألف رأس .

وطالب فريد مطلق بضرورة تفعيل مركز إطفاء تدمر وإعادة تأهيل الآبار الارتوازية في مواقع تواجد الثروة الحيوانية في بادية تدمر و تأمين التيار الكهربائي لأصحاب المعامل في المنطقة الصناعية و توفير المياه الكافية لسقاية واحة بساتين تدمر خاصة بعد عودة المياه إلى نبع أفقا التاريخي الذي يحتاج مجراه إلى تعزيل أكوام الأتربة والأحجار من اجل انسياب المياه إلى الساقية الرئيسية المؤدية إلى بساتين أشجار النخيل والزيتون بشكل طبيعي ما يشجع الفلاحين إلى العودة إلى مزارعهم في هذه الواحة .

جاء ذلك خلال جولة المهندس بسام بارسيك محافظ حمص ومدراء المؤسسات المعنية للاطلاع على الواقع الخدمي في تدمر .

و وجه المحافظ بعد الاستماع إلى مطالب الأهالي بتأمين كافة الخدمات اللازمة للمواطنين وتفعيل كافة الدوائر الرسمية مشددا على إعادة كافة العاملين في المؤسسات الحكومية خلال شهرين ما يسهم على تشجيع جميع الأهالي للعودة والاستقرار في مدينتهم .

وفي تصريح لـ العروبة قال مدير كهرباء حمص المهندس مصلح الحسن انه تم تزويد المدينة بأحد عشر مركز تحويل كهربائي آخرها كان منذ أيام بتزويد منطقة آبار العمي التي تغذي المدينة بمياه الشرب بمحولة كهربائية التي من شأنها أن تسهم في عملية ضخ مياه الشرب إلى منازل المواطنين بشكل مستمر ومستقر بعد أن تم إعادة تأهيل وتنفيذ خط توتر متوسط ٢٠ ك ف لهذه الغاية مؤكدا أن الشركة تسعى حاليا إلى تأمين خمس محولات كهربائية لتغطية كافة أحياء المدينة بالكهرباء .

وأكد مدير سياحة حمص المهندس أحمد عكاش الأهمية السياحية والتاريخية لنبع أفقا الذي يجب المحافظة عليه خاصة بعد عودة جريان المياه داخل كهفه الأثري الذي يعود تاريخه إلى أكثر من ستة آلاف عام كما أن عودة المياه لهذا النبع مهم جدا لسقاية واحة أشجار بساتين تدمر التي تعرضت مؤخرا إلى حريق أدى إلى ضرر كبير في الأشجار لذلك لابد من الاهتمام بهذا النبع وكهفه الأثري الذي يعتبر أيضا مقصدا مهما للسياح .

وأكد مدير الموارد المائية بحمص المهندس إسماعيل إسماعيل على الارتفاع الملحوظ في منسوب مياه نبع أفقا الذي يتدفق الآن بحدود ٢٠ لتر في الثانية بعد فترة جفافه كاملا لمدة نحو ٢٥ عاما مشيرا إلى قيام العمل الشعبي بمدينة تدمر بإشراف المديرية بتعزيل جزء من الأتربة التي تعيق جريان المياه وفتح العبارة في نهاية مجرى النفق ما ساهم في تدفق المياه باتجاه واحة أشجار بساتين تدمر مشيرا أن تعزيل أكوام الأتربة داخل كهف النفق هي من مسؤولية مديريات الآثار والسياحة وأشار إسماعيل إلى أن المديرية انتهت من مشروع إعادة تأهيل البئر ل٩ الذي دمره تنظيم داعش الإرهابي قبل اندحاره من المدينة والذي كان يغذي واحة بساتين تدمر البالغة مساحتها نحو ٢٢٠ هكتارا أثناء فترة جفاف نبع أفقا حيث تم إيصال التيار الكهربائي لموقع البئر وتجهيز الخزان والغاطسة وأنابيب الدفع والجر لافتا إلى أن مشروع إعادة تأهيل هذا البئر البالغ عمقه نحو ٣٠٠ متر واستطاعته بحدود ١٠٠ لتر بالثانية هي ٢٨ مليون ليرة سورية .

العروبة - عدنان الخطيب