عدد الضبوط التموينية مخجل... المحال تخالف التسعيرة التموينية وتبيع الدخان الوطني بأسعار مضاعفة

تفاوتت أسعار السلع و المواد الاستهلاكية في ظل  تقلبات سعر الصرف  ولم يتم ضبط الأسعار على الرغم من الجهود الكبيرة المبذولة  من قبل المعنيين  ونتطرق اليوم للحديث عن مادة الدخان الوطني  الذي يباع  بسعر 400 ليرة لعلبة السجائر الحمراء  القصيرة و 500 ليرة  للطويلة  و هذا السعر  يختلف من محل إلى آخر  بينما السعر المحدد  هو 225 ليرة للحمراء الطويلة ، كما أكد لنا عدد من المواطنين  أثناء شرائهم المادة من مركز التبغ التابع للمؤسسة العامة للتبغ  ..

هذا الفارق الكبير بالسعر دفع الكثير من المدخنين لشراء حاجاتهم من الدخان من المركز المذكور  ما أدى إلى الازدحام رغم قلة الكميات المباعة .

مدير التجارة الداخلية و حماية المستهلك المهندس رامي اليوسف  ذكر أنه تصدر نشرة  بأسعار الدخان الوطني  التي تدقق حسب النشرة  و ترد عشرات الشكاوى  باستمرار بخصوص ارتفاع الأسعار و عدم التزام الباعة بالسعر المحدد .

وأضاف : يتم تنظيم الضبوط  العدلية بحق المخالفين  وتفرض غرامة مالية على تجار المفرق  بينما تحال الضبوط إلى القضاء ويتم تنفيذ عقوبة الإغلاق  بحق  تجار الجملة ، وبلغ عدد الشكاوى المتعلقة بأسعار الدخان 11  شكوى وعدد الضبوط  30 ضبطا  و عدد الاغلاقات  إغلاقين منذ بداية الشهر الحالي وحتى 27 منه  ..

وعن إمكانية طرح المادة في صالات  المؤسسة السورية للتجارة  توجهنا  بالسؤال إلى مدير فرع السورية للتجارة  عماد ندور  الذي أوضح أنه تم إرسال كتاب إلى الإدارة العامة  لاستجرار مادة الدخان  و حتى الآن لم يصل الرد  ..

وأضاف : سنعمل  على استجرار المادة و طرحها  في صالاتنا بالسعر المحدد  بعد موافقة الإدارة العامة و هذا الأمر  سينعكس إيجابا  على المؤسسة  و المواطن  معا .

العروبة – لانا قاسم

تصوير : إبراهيم الحوراني