إجراءات مكثفة للتخلص من نبات التبغ السام في أحياء المدينة

بدأت مديرية زراعة حمص باتخاذ الإجراءات اللازمة للتخلص من نبات التبغ الأزرق السام في عدد من أحياء المدينة 

وأشار مدير الزراعة  المهندس محمد نزيه الرفاعي  للعروبة  إلى أن لجان وكوادر المديرية بدأت بإجراءات عملية ومباشرة للتخلص منه في عدة  أحياء وهي الخالدية ووادي السايح ودير بعلبة وكرم شمشم وجورة الشياح والقصور والبياضة والقلعة..
وأوضح الرفاعي أن خطورة النبات تكمن في أنه سام للإنسان والحيوان نظراً لاحتوائه على مادة الانابسين السامة مؤكداً ضرورة تضافر جهود جميع الجهات المعنية واتخاذ إجراءات موحدة حيال مكافحة هذا النبات وكذلك توعية المواطنين بخطورته وعدم الاقتراب منه والإبلاغ عن وجوده وذلك عبر حملة توعوية شاملة تطلقها مديرية الزراعة بالتعاون مع الجهات المعنية

وقال الرفاعي أنه تم تم تكميم العناقيد الزهرية للنبات بأكياس بلاستيكية مع إحكام غلقها لتجنب سقوط المزيد من البذور على الأرض التي قد يصل عددها في النبتة الواحدة إلى نحو مئة ألف بذرة والتخلص منها حرقاً ثم القيام برش وغسيل النبات بمبيد الأعشاب ( غليفوسيت ) حتى لا يعاود النمو  مرة أخرى  .

الجدير ذكره أن التبغ الكاذب  نبات شجيري دائم الخضرة ينمو إلى ارتفاع قد يصل إلى ستة أمتار وله أفرع عديدة وأوراقه متبادلة محمولة على أعناق ومغطاة بطبقة شمعية شكلها بيضاوي أو رمحي ولونها أخضر يميل للزرقة..   

العروبة – محمد بلول