افتتح صالتين للسورية للتجارة والتقى الأسرة التموينية في المحافظة ... الوزير البرازي: مادتا السكر والرز متوفرتان بكميات تكفي حتى نهاية العام ...

استهل وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك طلال البرازي جولته في محافظة حمص بالاجتماع بالأسرة التموينية في المحافظة صباح اليوم بحضور محافظ حمص المهندس بسام بارسيك ، حيث استعرض مديرو المؤسسات والمديريات ما تم انجازه خلال الفترة السابقة ، كما تم التطرق إلى الصعوبات التي تعيق العمل و مناقشة بعض الحلول .

وقام الوزير بافتتاح صالتين جديدتين للسورية للتجارة في كل من حي باب هود في المدينة ومدينة القريتين في الريف الشرقي كما تفقد العمل في مخبز حمص الآلي بحي الإنشاءات ومخبز صدد الآلي ومطحنة الهلال على طريق حماة .

وفي تصريح لوسائل الإعلام قال الوزير البرازي : تم تقييم الواقع التمويني في المحافظة من حيث تسويق الحبوب وعمل المخابز والمؤسسة السورية للتجارة ومؤسسة عمران وتم افتتاح صالات جديدة للسورية للتجارة في إطار التوسع الأفقي بعملها واحدة  في حي باب هود وافتتاح مركز مهم في القريتين وهو عبارة عن صالة بيع إضافة لمخزن كبير يمكن أن يلبي احتياجات المنطقة الشرقية بشكل عام كتدمر والقريتين وصدد و مهين وسيتم تزويد هذا المركز بشكل دائم ومستمر بالمواد الأساسية والاستهلاكية المطلوبة وبأسعار مخفضة بنسبة من 20 حتى 30 % عن أسعار السوق إضافة للمواد المقننة كالسكر والرز حيث سيتم توزيعها في هذا الشهر عن شهرين في كافة فروع السورية للتجارة,منوها أن افتتاح هذا المركز يأتي في إطار دعم عودة المهجرين إلى القريتين وتأمين الاستقرار من حيث تأمين احتياجاتهم للوصول إلى عودة الحياة إلى طبيعتها ويعمل هذا المركز على تأمين المواد الضرورية بإشراف مباشر من مجلس مدينة القريتين وبمتابعة فرع السورية للتجارة في حمص .

وبالنسبة لعمال المخابز بين الوزير البرازي انه كان هناك بعض التقصير بمتابعة حقوقهم وتم تسوية هذا الموضوع وفق المرسوم التشريعي الذي حدد الحد الأدنى للأجور حيث تم تصحيح الرواتب لجميع العمال بحيث تجاوزت الحد الأدنى للأجور إضافة لزيادة الحوافز من ثمانية آلاف ليرة إلى عشرة آلاف ليرة شهرياً إضافة لنظام المكافآت التي يستفيد منها بعض العمال الذين يعملون لساعات طويلة خلال الليل ,مشيراً إلى أن هناك جهودا  تبذلها المؤسسة العامة للمخابز في إطار تأمين الصيانة اللازمة للمخابز حيث تم رصد المبالغ اللازمة لبعض الأفران في محافظة حمص  لتحسين رغيف الخبز .

و بالنسبة لأسواق البيع التي تقيمها غرف التجارة بالتعاون مع مديرية التجارة الداخلية لفت البرازي  لوجود بعض الملاحظات على عمل هذه الأسواق إلا أنها تجربة ناجحة بنسبة 70 % وتحتاج لبعض التصحيح والتدقيق والمراقبة ، موضحاً أنها وجدت بهدف توفير المنتج بسعر الكلفة أو بسعر مدعوم من المنتجين بشكل مباشر إضافة لبعض الخطوات التي اتخذت سابقاً كالأسواق المركزية للخضار والفواكه و انعكست بشكل جيد على المواطنين  .

وبين الوزير البرازي أن مادة الاسمنت متوفرة لكن فروقات الأسعار بين القطاعين العام والخاص تسببت بوجود  سوق سوداء واليوم تم تحديد الأسعار بشكل دقيق بالتنسيق مع وزارة الصناعة وخلال الأسبوع القادم سيكون هناك توازن في الأسعار وسيتم تحديد أسعار القطاع العام والقطاع الخاص ودائماً ستكون الأسعار لمصلحة المستهلك ولن يكون هناك ارتفاع كبير بالأسعار .

ورداً على سؤال "العروبة" حول آليات ضبط عمل الأفران الخاصة المخالفة من حيث وزن ربطة الخبز أجاب : طالما أن الدعم يقدم لهذه الأفران بالطحين والمازوت فيجب على أصحابها الالتزام بالوزن وهو 1300 غرام ونحن نأخذ بعين الاعتبار ارتفاع أسعار أكياس النايلون فتم السماح بتعبة ربطتين في كيس واحد .

عضو المكتب التنفيذي لقطاع التجارة الداخلية وحماية المستهلك المهندس تمام السباعي صرح للعروبة على هامش الاجتماع قائلا : تم استعراض أعمال المؤسسات والمديريات التابعة للأسرة التموينية كما تم التطرق للصعوبات التي تواجه العمل والإجراءات التي تم اتخاذها ومنها زيادة العقوبات لردع المخالفين وخاصة في موضوع الدقيق التمويني والتي لها انعكاس سلبي كبير على الدولة والمواطنين ، كما تمت الإشارة إلى نقص عدد العمال في السورية للتجارة ونقص سيارات النقل ، و أثير موضوع الكهرباء الذي يسبب مشكلة كبيرة لعمل المطاحن والأفران والعبء الكبير الذي يترتب على أصحابها خاصة بمادة المازوت خاصة أن زيادة مخصصات المازوت للأفران يحتاج إلى قرار من اللجنة الاقتصادية .

مدير صالة القريتين نعمة بجور قالت : تم افتتاح الصالة وتم تأمين السكر والرز وسيتم توزيعه اعتباراً من يوم الأحد القادم إضافة لتوفر مواد أخرى في الصالة كزيت القطن والمعلبات والسمون والمنظفات وتم توفير أجهزة كهربائية منزلية وبأسعار أقل من السوق .

وذكر مدير مخبز صدد جمال العيسى أن  المخبز يغذي كل من صدد ومهين وحضر بمادة الخبز التمويني وينتج حوالي 3 آلاف ربطة ومخصصاته اليومية 57 كيس طحين ، لكن لدينا مشكلة بالكهرباء حيث أن التيار لا يشغل آلات المخبز وهذا ما يدفعنا لتشغيل المولدة بشكل دائم حيث يعمل الفرن لمدة 6 ساعات تقريباً .

مدير المؤسسة العامة للمخابز زياد هزاع تحدث عن مشكلة الجودة بفرن الإنشاءات قائلا : جهود العمال تضيع بسبب خلل بخطوط الإنتاج ونعمل في الفترة القادمة على إعادة تأهيل المخبز بشكل كامل من حيث الخطوط الفنية وبيت النار بهدف تحقيق منتج جيد خاصة أن رغيف الخبز يعتبر صناعة مهمة ، ونتابع أيضاً موضوع التالف العلفي خاصة أن حجم الدعم كبير جداً حيث قدر في عام 2019 بمبلغ 312 مليار ليرة سورية ، وبالنسبة لمشكلة انقطاع الكهرباء قال أن هناك تنسيقا مع الشركة العامة للكهرباء من أجل الحصول على مركز تحويل مباشر لبعض الأفران ، إلا أن المؤسسة تؤمن المولدات في جميع الأفران لاستمرار العمل دون انقطاع ,وبالنسبة لمخبز الزهراء أشار هزاع إلى تحويل مبلغ 21 مليون ليرة سورية إلى شركة الكهرباء لتركيب مركز تحويل كهربائي للمخبز وتم إنجاز العمل بخط المخبز بنسبة 65 % وهناك عمل جاد لافتتاحه خلال فترة قصيرة ونعمل على تسريع العملية وانجازها خلال شهر واحد ليكون في خدمة المواطنين ، كما تم وضع خطة لتأهيل بعض المخابز كمخبز النزهة والملعب وتلكلخ وإصلاح المباني المتضررة بفعل الإرهاب في تدمر والرستن والقريتين بملغ يتجاوز 300 مليون ليرة سورية ، وهناك رغبة  بتطوير عمل الفنيين على مستوى محافظة حمص للوصول إلى رغيف خبز جيد .

وتم التطرق خلال الاجتماع مع الأسرة التموينية في المحافظة إلى تدني كميات الأقماح المسوقة هذا العام مقارنة بالعام السابق كما تمت الإشارة إلى مشروع الأتمتة في السورية للتجارة للعمل بشكل دقيق من حيث إدخال المواد وإخراجها ومعرفة صلاحية كل مادة وتسويق 10 أطنان  من البطاطا من قبل فرع السورية للتجارة في حمص ، كما أشار الوزير إلى توفر مادتي السكر والرز بكميات تكفي حتى نهاية العام الحالي كما وعد بتوفر مادتي الزيت والشاي قريباً ولفت خلال الاجتماع إلى ضرورة تقديم الدعم لعمال السورية للتجارة لتحسين ظروف عملهم ورفد هذه المؤسسة بكوادر جديدة بسبب النقص الكبير في العمال .

العروبة – يحيى مدلج

تصوير : سامر الشامي