قلة عمال النظافة والسائقين وقدم الآليات وكثرة أعطالها يؤثر سلبا على واقع النظافة...

 ذكر  مدير النظافة في مجلس مدينة حمص المهندس عماد الصالح إن المديرية تقوم حالياً بتجريد شوارع المدينة والمنصفات والأرصفة من الأتربة والأعشاب إضافة إلى القيام بأعمال التنظيف وتعقيم الحاويات بشكل يومي ومستمر كما تعمل  على القيام بحملات بخ في الأحياء بشكل يومي و جمع و ترحيل أكثر من 600 طن من القمامة بشكل يومي وتعمل على معالجتها في  المطمر في دير بعلبة كما أنها تقوم على جمع النفايات الطبية من المشافي وترحيلها ومعالجتها بالكلس الحي وطمرها بشكل يومي وفوري .

 وأضاف :سيقوم مجلس المدينة الأسبوع القادم بإطلاق حملة نظافة في حي باب الدريب وتشمل تنظيف الشوارع وتعقيم الحاويات وتوزيع بروشورات توعية ورش المبيدات  بمشاركة عدة جهات وأشار إلى  إبرام عدة عقود منها 10 عقود كنس و تنظيف  وقيمة كل عقد 25 مليون ل.س سنوياً  وعقدي ترحيل انقاض مع شركة المشاريع المائية قيمة  كل عقد حوالي100 مليون ل.س سيتم بموجبها ترحيل ما يقارب 200 ألف متر مكعب من الأنقاض ويسعى مجلس المدينة لتجديد هذه العقود لما لها من أهمية وانعكاس ايجابي على نظافة المدينة .

 وحول شكوى الأهالي من عدم ترحيل القمامة في بعض الأحياء يومي الجمعة والسبت قال : المديرية تسعى جاهدة لتحسين مستوى النظافة في ظل وجود العديد من الصعوبات منها نقص عدد العمال والسائقين وقدم الآليات وكثرة أعطالها ولاشك أن تراكم القمامة خلال أيام العطل يؤثر بشكل سلبي على مستوى النظافة وخاصة في ظل انتشار جائحة كورونا .