"المتعارض"عطشى" وما من مُجيب...

 وصلتنا شكوى من أهالي قرية المتعارض في الريف الغربي لمحافظة حمص  يشيرون فيها إلى أنه وبالرغم من وجود بئر في قريتهم ومياهه كافية لتغذية جميع أبناء القرية إلا أنهم يعانون العطش الشديد بسبب تحكم الوحدة الاقتصادية في شين بعملية الضخ ( والتي يتبع البئر إليها),حيث يتم التوجيه إلى العمال المناوبين على البئر بعدم ضخ المياه إلى الأهالي إلا كل عشرة أيام مرة واحدة ولمدة ساعتين فقط , مما يجبر الأهالي على شراء صهاريج المياه على نفقتهم الخاصة لتسيير أمورهم فخزانات البيوت تنفد بشكل سريع مهما حاولوا ترشيد الاستهلاك, وكلما تم التواصل مع الوحدة الاقتصادية في شين يكون الجواب أن التقنين الكهربائي هو السبب مع العلم ( والكلام للأهالي ) أنه يوجد ديزل مخصص للبئر ولكن هناك تعليمات إلى العمال بعدم تشغيله توفيراً لمادة المازوت.

الأهالي ضاقوا ذرعاً بهذا الواقع السيئ ويناشدون مؤسسة المياه بالإيعاز إلى الوحدة الاقتصادية في شين للنظر بحالهم وحل المشكلة بشكل سريع فقد أرهقهم شراء المياه على نفقتهم الخاصة من الصهاريج ومن مصادر غير معروفة , خاصة وأنهم أشبعوا  وعوداً خلبية بأن الحال سيتغير إلى الأفضل ولكن لا شيء من هذا القبيل على أرض الواقع.

مها رجب